Accessibility links

لندن تستدعي القائم بالأعمال الإيراني


الناقلة البيطانية ستينا إمبيرو ترسو في ميناء بندر عباس بعدما احتجزتها إيران

قالت وزارة الخارجية البريطانية السبت إن لندن استدعت القائم بالأعمال الإيراني لديها بعد احتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز يوم الجمعة.

وكانت لندن نصحت السبت السفن البريطانية بالبقاء "خارج منطقة" مضيق هرمز "لفترة مؤقتة" بعد احتجاز إيران لناقلة نفط ترفع العلم البريطاني.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان: "ما زلنا نشعر بقلق عميق من تحركات إيران غير المقبولة التي تشكل تحديا واضحا للملاحة الدولية".

وأضاف: "نصحنا السفن البريطانية بالبقاء خارج المنطقة لفترة مؤقتة".

"إيران سلكت طريقا خطرا"

وأعرب وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت عن قلقه من أن إيران قد سلكت "طريقا خطرا" بقيامها باحتجاز السفينتين البريطانيتين.

وأكد الوزير أن رد فعل بلاده "سيكون مدروسا وقويا" في الوقت ذاته.

وجاء الموقف البريطاني بعد أن قالت إيران إنها "وجهت" الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو " إلى سواحل ميناء بندر عباس، بعد أن اصطدمت بقارب صيد أثناء إبحارها في مضيق هرمز.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" القريبة من الحرس الثوري الإيراني عن مسؤول الملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان (جنوب إيران) القول إن الناقلة كانت تبحر بشكل معاكس في مضيق هرمز.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية بأن أفراد طاقم الناقلة المحتجزة وعددهم 23 موجودون الآن في ميناء بندر عباس وسيبقون على متن الناقلة إلى حين انتهاء التحقيق.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في وقت سابق الجمعة أنه احتجز "ستينا إمبيرو" زاعما أنها "لم تحترم القانون البحري الدولي".

XS
SM
MD
LG