Accessibility links

لندن قلقة لسجن إيران موظفة بتهمة 'التجسس'


صورة مزعومة لآراس أميري على فيسبوك

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء عن "صدمتها المطلقة" بعد أن قضت محكمة إيرانية بسجن موظفة في المجلس الثقافي البريطاني يعتقد أنها تدعى آراس أميري لمدة 10 أعوام بتهمة التجسس.

وأعرب الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني سياران ديفان الثلاثاء عن القلق العميق بشأن سلامتها وعافيتها.

وأشار ديفان إلى أن "المجلس البريطاني لا يقوم بأي عمل في ايران، وآراس لم تسافر إلى إيران من أجل العمل".

وقالت المنظمة الثقافية والتعليمية البريطانية التي تملك أفرعا في جميع أنحاء العالم إنّها تدحض بـ"قوة" الاتهامات بالتجسس.

ونشر موقع "ميزان" القضائي الإلكتروني الإيراني الحكم الاثنين، وقال إن المتهمة "أدلت باعترافات صريحة".

وبحسب المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، فإن المتهمة أوكل إليها الإعداد لمشاريع ثقافية وإدارتها بهدف "الاختراق"، مشيرا إلى أنها كانت تعمل بالمركز وتتعاون مع جهاز الاستخبارات البريطاني لكنه لم يعلن اسمها.

وقالت صديقة للمرأة إنها تدعى آراس أميري وإنه جرى اعتقالها بينما كانت في زيارة لطهران في آذار/مارس 2018، وأوضحت أنها كانت تقيم في بريطانيا لكنها لم تحصل على الجنسية البريطانية.

وأضافت الصديقة أن أميري مثلت للمحاكمة في الآونة الأخيرة وكانت تنتظر صدور حكم.

وأغلقت السلطات الإيرانية المجلس الثقافي البريطاني في طهران قبل نحو عقد بسبب ما وصفه إسماعيلي بقيامه بـ"نشاطات غير قانونية".

XS
SM
MD
LG