Accessibility links

صفقة طال انتظارها.. ليبيا توافق على بيع حصة "ماراثون" لصالح "توتال"


حقل نفطي في ليبيا -أرشيف

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية موافقتها على صفقة شراء حصة "ماراثون" الأميركية من قبل شركة توتال الفرنسية.

وأوضحت المؤسسة في بيان على موقعها الإلكتروني الثلاثاء أنها قررت "الموافقة على شراء توتال لحصة مارثون في (منطقة) امتيازات الواحة"، البالغة 16.33 في المئة.

ووصف رئيس مؤسسة النفط المفاوضات مع توتال بـ "الناجحة"

وكشفت المؤسسة عن صعوبة خيار استحواذ الجانب الليبي على حصة "ماراثون"، نظرا للالتزامات المالية للتشغيل وتنفيذ خطط التطوير وزيادة الإنتاج، إضافة إلى عدم وجود شريك محلي لديه الإمكانيات المالية والتقنية اللازمة لتطوير الامتيازات وزيادة الإنتاج.

وتتضمن الصفقة استثمار توتال 650 مليون دولار في تطوير امتيازات الواحة لزيادة الإنتاج بقرابة 180 ألف برميل يوميا، إلى جانب حصول المؤسسة على مبلغ 150 مليون دولار لدعم برامج المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة بالمناطق المتاخمة للعمليات النفطية.

اتفاق بعد انتقاد

وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله: "عندما قامت توتال بشراء حصة ماراثون في امتيازات الواحة بقيمة 450 مليون دولار، امتنعت المؤسسة عن الموافقة على هذا الإجراء إلى حين الانتهاء من دراسة الصفقة ومراجعتها وتقييمها من مختلف الجوانب القانونية والتعاقدية والمالية والاستثمارية".

وكانت توتال أعلنت في مارس 2018 شراء حصة "ماراثون" في ليبيا مقابل 450 مليون دولار.

وأثار الإعلان غضب المؤسسة الوطنية للنفط التي اعتبرت الصفقة "غير قانونية" كونها لم تحظ بموافقتها.

يشار إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط الليبية تمتلك نسبة 59.18 بالمئة من امتيازات الواحة، وتشاركها كل من توتال الفرنسية بنسبة 16.33 بالمئة، وكونوكو فيليبس الأميركية بنسبة 16.33 بالمئة، و"هس" الأميركية بنسبة 8.16 بالمئة.

وتشرف شركة الواحة للنفط، التابعة للحكومة، على تشغيل هذه الامتيازات التي تنتج 300 ألف برميل يوميا، ما يمثل قرابة ثلث إنتاج ليبيا الذي يتخطى 1.25 مليون برميل يوميا، بحسب المؤسسة.

XS
SM
MD
LG