Accessibility links

ليبيا.. موجة نزوح جديدة جراء القذائف العشوائية


جنود في طرابلس يتفحصون موقع قصف بالطائرات - 29 ديسمبر 2019

لا زالت المواجهات مستمرة في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، بين قوات المشير خليفة حفتر من جانب وقوات حكومة الوفاق من جانب آخر، حيث تتساقط القذائف عشوائيا على الأحياء السكنية.

وأفاد سكان في طرابلس لقناة الحرة، بحدوث موجة نزوح جديدة خلال الساعات الماضية هربا من المواجهات.

وأكد مصدر طبي أن طفلة قتلت نتيجة سقوط قذيفة عشوائية على منزل في منطقة الهضبة البدري في جنوب طرابلس، الأحد.

وأكد مصدر عسكري أن الطائرات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فايز السراج، نفذت غارتين الأحد استهدفت الأولى قاعدة الوطية الجوية التابعة لقوات خليفة حفتر، بينما استهدفت الثانية موقعا لقوات حفتر في محيط منطقة التكبالي جنوب العاصمة.

وأوضح عبدالمالك المدني الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق في تصريح لقناة الحرة، أن المدفعية الموجهة التابعة لجيش حكومة الوفاق استهدفت بشكل دقيق مخزنا للذخائر وتجمعا للمرتزقة الروس المساندين لخليفة حفتر بمحيط مقر الجوازات، في منطقة صلاح الدين جنوب العاصمة.

في المقابل نفى أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم قوات حفتر مسؤوليتها عن قصف الكلية العسكرية، وطالب في مؤتمر صحفي في بنغازي الأحد بإجراء تحقيق محايد لمعرفة المسؤولين عن القصف الذي أودى بحياة الطلاب.

وفي سياق آخر أضاف المسماري أن ثلاثة من قوات حفتر قتلوا، فيما أصيب ستة آخرون جراء غارة جوية استهدفت قاعدة الوطية الجوية التي تسيطر عليها قوات حفتر في غرب ليبيا.

وأوضح المسماري أن طائرة مسيرة قامت بشن الغارة، مبينا أن قوات حفتر تقوم بالتحري عن موقع إقلاع الطائرة وأنه سيستهدفها أينما كانت.

وأوضح المسماري أن عمليات قوات حفتر للسيطرة على العاصمة الليبية مستمرة، وأن الجنود يتقدمون في مختلف المحاور.

XS
SM
MD
LG