Accessibility links

متهم بالاتجار بالبشر حضر اجتماعا يمنع الهجرة غير الشرعية


مهاجرون أفارقة في ليبيا

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن أحد أبرز مهربي البشر في العالم، شارك في اجتماع دولي يتعلق بمنع تدفق المهاجرين من لبيبا إلى أوروبا سنة 2017.

صحيفة "أفونير" الإيطالية أكدت من جانبها ما جاء في الغارديان، ونشرت قصة، الجمعة، ضمّنتها صورة لعبد الرحمن ميلاد خلال اجتماع صقلية في 11 مايو 2017، ضم مسؤولين من إيطاليا ومنظمات إغاثة، للحد من ظاهرة تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، والحفاظ على حياتهم.

وكان عبد الرحمن ميلاد، قائدا في قوات خفر السواحل الليبية، قبل أن تفرض عليه الأمم المتحدة عقوبات بسبب تورطه في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين غير الشرعيين.

تقرير أممي قال عن عبد الرحمن ميلاد إنه "رجل عنيف كان يضرب المهاجرين ويقبض مقابلا ماليا عنهم قبل أن يسمح لهم بعبور المتوسط باتجاه أوروبا".

التقرير، أفاد كذلك بأنه أطلق النار عدة مرات على قوارب المهاجرين غير الشرعيين.

وكان اللقاء الذي حضره ميلاد في 2017، قد توج بتوقيع مذكرة تعاون تعنى بالتنسيق بين خفر السواحل الليبي والإيطالي للحد من موجات الهجرة غير الشرعية.

هذه المذكرة، وصفتها منظمات إغاثة بالمجحفة و "المثيرة للجدل" كونها تتيح للدولتين اعتراض قوارب المهاجرين وإعادتهم إلى ليبيا.

وتعرض الكثير من المهاجرين غير الشرعيين إلى الاحتجاز والتعذيب، ومنهم من لقي حتفه في السجون الليبية، بحسب وسائل إعلام.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG