Accessibility links

ليتوانيا والنروج تتبادلان الجواسيس مع روسيا


مبنى الكرملين في العاصمة الروسية

سلّمت روسيا ليتوانيين ونروجيا مدانين بالتجسس إلى فيلينوس في عملية تبادل للجواسيس أفرجت ليتوانيا خلالها عن روسيين مسجونين بالتهمة ذاتها، وفق ما أعلن رئيس استخبارات الدولة المطلة على بحر البلطيق الجمعة.

وقال رئيس الاستخبارات داريوس جاونيسكيس للصحافيين في فيلينوس "استُكملت عملية التبادل اليوم في منتصف النهار بنجاح. أُعيد المواطنان الليتوانيان يفغيني ماتايتيس وارستيداس تاموسايتيس والنروجي فرودي بيرغبنجاح إلى ليتوانيا".

وأضاف أن ليتوانيا سلّمت الجانب الروسي في المقابل الروسيين نيكولاي فيليبشينكو وسيرغي موسيينكو اللذين عفت عنهما ليتوانيا في عملية جرت عند معبر حدودي ليتواني.

وأصدر الرئيس الليتواني جيتاناس ناوسيدا الجمعة عفوا عن الروسيين المدانين بالتجسس. وردت موسكو بالإعلان بأنها ستتخذ "إجراءات في إطار المعاملة بالمثل".

وتصاعد التوتر بين روسيا ودول البلطيق التي باتت أعضاء اليوم في حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي وكان الاتحاد السوفياتي قد احتلها لأكثر من نصف قرن، بعد ضم موسكو شبه جزيرة القرم في 2014 وكشف عدد من قضايا التجسس.

وفي فبراير الماضي، قامت إستونيا وروسيا بعملية تبادل على الحدود بينهما لشخصين محكومين بالسجن بتهم تجسس. وشملت عملية التبادل في مركز كويدلولا الحدودي في جنوب شرق أوكرانيا رجل الأعمال الاستوني رايفو سوسي والروسي إرتيوم زينتشينكو.

وفي 2015، أفرجت روسيا عن الضابط الإستوني إيستو كوهفر في عملية تبادل على جسر وفق سيناريو أقرب إلى الحرب الباردة، مقابل المسؤول السابق في الاستخبارات الاستونية ألكسي دريسين الذي حكم عليه بالسجن 16 عاما بعد إدانته بالتجسس لصالح موسكو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG