Accessibility links

الدوري الإنكليزي.. ليستر سيتي يتابع تقدمه وتشلسي يتعثر


جيزوس لاعب مانشستر سيتي سجل هدفين في مرمى إيفرتون- 1 يناير 2019

تابع ليستر سيتي صاحب المركز الثاني صحوته وحقق فوزه الثاني تواليا على مضيفه نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف نظيفة، الأربعاء، في المرحلة 21 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وحذا حذوه مانشستر سيتي الثالث بتغلبه على إيفرتون بهدفين لهدف، فيما تعثر كل من تشلسي الرابع وتوتنهام السادس على أرض برايتون وساوثمبتون.

ورفع ليستر، بطل 2016، رصيده إلى 45 نقطة بفارق 10 عن ليفربول بطل أوروبا الذي لعب مباراتين أقل، ويستضيف شيفيلد يونايتد الخميس في ختام المرحلة، متقدما بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي. أما تشلسي فيحتل المركز الرابع برصيد 36 نقطة.

واستمر غياب هداف ليستر جايمي فاردي لكن هذه المرة لإصابة في ربلة الساق بعد أن غاب عن المباراة الأخيرة ضد وستهام بسبب ولادة طفلته.

فوز صعب لمانشستر سيتي

وحقق مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الماضيين، فوزا صعبا على ضيفه إيفرتون بهدفين لهدف ملحقا بالأخير خسارته الأولى في ثلاث مباريات منذ أن تولى الإشراف عليه المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

توتنهام يخسر جهود كاين

في المقابل، باءت مساعي توتنهام بالحلول في المركز الخامس موقتا بالفشل، بعد سقوط فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المستلم مهامه خلفا للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في أكتوبر الماضي، على أرض ساوثمبتون بهدف وحيد.

وفي ظل توتره على مقاعد البدلاء، حصل مورينيو على إنذار لتجسسه على تدوينات الجهاز الفني لساوثمبتون.

وقال مورينيو "لقد رأينا النتيجة السيئة اليوم التي هي نتيجة استمرار للعام الماضي. على مدى 12 شهرا كان من الصعب علينا تحقيق نتيجة إيجابية خارج ملعبنا".

تشلسي يهدر نقطتين

وأهدر تشلسي نقطتين ثمينتين بسقوطه في فخ التعادل خارج قواعده مع برايتون بهدف لمثله.

وبدا تشلسي في طريقه لتحقيق فوزه العاشر على برايتون من أصل 10 مواجهات بينهما، وذلك بتقدمه من الدقيقة العاشرة بهدف قائده الإسباني سيزار اسبيليكويتا حتى الرابعة والثمانين، قبل أن تتلقى شباكه هدفا رائعا للبديل الإيراني علي رضا جهانبخش بتسديدة أكروباتية خلفية، منح بها فريقه نقطته الأولى على الإطلاق في مواجهة الـ"بلوز".

وكان مدرب الـ"بلوز" فرانك لامبارد "محبطا لأسباب مختلفة" بحسب ما قال لشبكة "بي تي" البريطانية، موضحا "في الشوط الأول، كانت المباراة في متناولنا من أجل حسمها لصالحنا. لكننا لم نكن حازمين بما فيه الكفاية. سجلنا الهدف واستحوذنا على الكرة، لكننا لم نقتل المباراة".

وتابع "لقد سمحنا لهم بالبقاء في المباراة. في النهاية، كان هدفا رائعا (في إشارة إلى هدف التعادل)، وكنا محظوظين بعدم خسارتنا المباراة".

وحقق وستهام انتصارا هو الأعلى له هذا الموسم في أول مباراة رسمية لمدربه الجديد الاسكتلندي ديفيد مويز بفوزه الساحق على بورنموث برباعية نظيفة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG