Accessibility links

"ليس مريضا".. تفاصيل جديدة عن أول مصاب بكورونا المستجد في مصر


وزيرة الصحة في الحكومة المصرية هالة زايد

قالت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد في تصرح تلفزيوني الجمعة إن حالة الإصابة بفيروس كورونا المستجد التي تم الإعلان عنها في مصر هي لشاب يبلغ 33 عاما، وقالت إنه "حامل للفيروس وليس مريضا".

ورفضت الوزيرة في مداخلة مع برنامج "الحكاية" الذي يذاع على فضائية "أم بي سي" الإفصاح عن جنسية الشخص الذي اكتفى بيان سابق للوزارة بالإشارة إلى أنه "أجنبي".

وقالت زايد إنها لن تفصح عن هويته أو جنسيته مراعاة لخصوصيته، وذلك "وفقا للقواعد المعمول بها دوليا".

وأشات الوزيرة المصرية إلى أن الحالة المشار إليها "ليست معدية" لأن الشاب لم تظهر عليه أعراض إكلينيكية، مضيفة: "لكي تنقل الحالة المرض يجب أن تكون بادية عليها أي أعراض إكلينيكية مثل السعال أو ارتفاع درجات الحرارة".

واستنتجت الوزيرة بحسب ما صرحت به أن "الحالة المشار إليها ليست حالة شخص مريض ولكن فقط حالة شخص حامل للفيروس"، مشيرة إلى أنه لم يعاني من أية أعراض إكلينيكة ولا حتى معملية، إذا لم تظهر الأشعة أي تغير في رئتيه".

وتابعت أن من المحتمل أن يتغلب جهازه المناعي عليه، مشيرة إلى أنه بحسب المنظمة الدولية فإن 82 في المئة من الحالات التي تظهر عليها الأعراض تكون بسيطة، ولا تتجاوز نسبة الوفيات 2 في المئة.

وأوضحت المسؤولة الصحية أنه تم اكتشاف الحالة بواسطة "كواشف" زودتها بها الوزارة منظمة الصحة العالمية، وهي مخصصة للكشف عن هذا الوباء.

وبعد الكشف عنه والمحيطين به، تم عزله "لن يتم السماح له بالخروج من العزل حتى يشفى تماما".

ولفتت إلى أنه كان مخالطا لنحو 17 شخصا، تم الكشف عنهم جميعا وتبين أنهم ليسوا حاملين للفيروس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG