Accessibility links

ليفربول بطلا لمونديال الأندية لأول مرة في تاريخه


اللقب هو الأول في تاريخ الريدز

أحرز ليفربول الإنكليزي لقب كأس العالم للأندية في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على فلامنغو البرازيلي 1-صفر بهدف في الوقت الإضافي لمهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي للنهائي الذي أقيم السبت في ختام النسخة السادسة عشرة في قطر.

وتفوق حامل لقب دوري أبطال أوروبا ومتصدر ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز على منافسه بطل البرازيل وحامل لقب مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، بفضل هدف فيرمينو (99)، ليتوج على ستاد خليفة الدولي بطلا في مشاركته الثانية في مونديال الأندية، بعد خسارته أمام ساو باولو البرازيلي في نهائي عام 2005.

وكان فيرمينو نفسه قد أوصل ليفربول للنهائي، بتسجيله هدف الفوز (2-1) على مونتيري المكسيكي في الدقيقة 90+1 من مباراة الدور نصف النهائي، بعيد دخوله بديلا في الدقائق الخمس الأخيرة.

واحتكم الفريقان إلى شوطين إضافيين بعد تعادلهما السلبي بنهاية الوقت الأصلي للمباراة التي أقيمت على ستاد خليفة الدولي في الدوحة.

وألغى حكم المباراة القطري عبد الرحمن الجاسم، بعد العودة إلى تقنية المساعدة بالفيديو، ركلة جزاء احتسبها لصالح ليفربول في الدقيقة 90+1 بعد سقوط السنغالي ساديو مانيه على حافة منطقة الجزاء في خضم محاولة من رافينيا لوقف تقدمه نحو المرمى.

وقضى الحكم بموجب الإعادة المطولة، بعدم وجود احتكاك بين اللاعبين، ملغيا أيضا بطاقة صفراء كان قد رفعها في وجه الظهير الأيمن البرازيلي.

وأتيحت فرص عدة للفريقين على مدى المباراة لاسيما في مطلع كل شوط، لكن بقي التعادل السلبي سيد الموقف بين ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا ومتصدر ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز، وفلامنغو بطل الدوري البرازيلي وحامل لقب مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية.

وأحرز مونتيري المكسيكي، بطل الكونكاكاف، المركز الثالث للبطولة بفوزه على الهلال السعودي، بطل آسيا، 4-3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 على ملعب خليفة الدولي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG