Accessibility links

ليفربول يبتعد بالصدارة بعد فوزه الكبير على ساوثمبتون


هو الفوز العشرون تواليا لليفربول على أرضه

واصل فريق ليفربول زحفه نحو لقبه الأول منذ ثلاثة عقود، بفوزه الكبير، السبت، على ضيفه ساوثمبتون بأربعة أهداف لصفر، ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ووسع ليفربول، بهذا الفوز، الفارق إلى 22 نقطة مؤقتا، مع أقرب منافسيه مانشستر سيتي بانتظار مباراة الأخير مع مضيفه توتنهام، الأحد.

وسجل الأهداف أليكس أوكسلايد تشامبرلاين في الدقيقة 47، جوردان هندرسون في الدقيقة 60، والمصري محمد صلاح في الدقيقتين 72 و90.

وبات ليفربول بحاجة إلى 21 نقطة فقط من المباريات الـ 13 المتبقية من عمر البطولة ليضمن لقبه التاسع عشر.

وفي حال استمر الريدز على نفس المنوال من الانتصارات المتتالية فإنه سيكون قادرا على حسم اللقب في المرحلة الثانية والثلاثين، أي قبل ست جولات من نهاية الدوري الممتاز.

وهو الفوز العشرون تواليا لليفربول على أرضه ليعادل بذلك رقم مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، والذي حققه بين عامي 2011 و2012.

ولم يخسر بطل أوروبا طيلة البطولة أي نقطة على أرضه، كما أنه لم يفرط سوى بنقطتين من أصل 75 ممكنة في مجمل المباريات، وذلك بتعادله مع مانشستر يونايتد في 20 أكتوبر الماضي بهدف لمثله، فيما تعود خسارته الأخيرة إلى الثالث من يناير 2019، حينما سقط أمام مانشستر سيتي بهدفين لهدف.

وفي مباراة أخرى، خرج تشلسي بالتعادل الإيجابي 2-2 أمام مضيفه ليستر سيتي بفضل ثنائية لمدافعه الألماني أنتونيو روديغر.

وفشل ليستر بسبب هذا التعادل بتضييق الخناق على مانشستر سيتي الثاني وبات يبتعد عنه بفارق نقطتين في المركز الثالث برصيد 49 نقطة. فيما أتاح تشلسي الفرصة لكل من توتنهام وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد للاقتراب منه في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG