Accessibility links

مئات المتظاهرين في مينسك ضد "بيع البلاد" لروسيا


تظاهرات في بيلاروسيا ضد "التكامل" مع الروس

تظاهر مئات الأشخاص السبت في مينسك عاصمة بيلاروسيا احتجاجا على مشروع تكامل مثير للجدل مع روسيا على خلفية تكهنات حول توحيد البلدين.

ونظمت التظاهرة غير المرخص لها في حين يزور رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو السبت سوتشي جنوب روسيا للبحث في هذا المشروع مع فلاديمير بوتين.

وتجمع المحتجون ومعظمهم من الشباب على جادة في وسط مدينة مينسك قبل التوجه إلى مقر الحكومة حاملين يافطات كتب عليها "هذا ليس تكاملا، إنه احتلال" أو "الرئيس يبيع بلادنا".

ورفع كثيرون أعلام الاتحاد الأوروبي أو علم بيلاروسيا السابق رمز المعارضة اليوم.

وسرعان ما تدخلت الشرطة لاحتواء التظاهرة لكنها لم توقف أحدا.

وأعلن فلاديمير نيكلياييف أحد زعماء المعارضة البيلاروسية "يحظر المساس بالبلاد دون إذن من الشعب. لولا هذه البروتوكولات السرية لا سبب للاجتماع".

وبرزت تكهنات منذ أشهر حول ضغوط مفترضة روسية لضم بيلاروسيا.

واستبعد لوكاشينكو مرارا هذه المخاوف لكنه واصل في المقابل درس مشروع تكامل أكبر مع موسكو.

وسيبحث مع بوتين السبت "المسائل الأساسية في علاقاتنا الثنائية بما في ذلك سبل تعميق مشروع التكامل" بحسب الكرملين.

وبيلاروسيا البلد الصغير على أبواب الاتحاد الأوروبي من حلفاء موسكو الرئيسيين حتى وان كانت العلاقات بين البلدين تشهد بانتظام فترات توتر.

XS
SM
MD
LG