Accessibility links

مئة قتيل على الأقل في فيضانات اليابان


رجل ينظر إلى منزل مدمر جراء الفيضانات

أدت أمطار غزيرة تهطل في غرب اليابان منذ عدة أيام إلى مقتل مئة شخص، بحسب حصيلة مؤقتة أعلنتها الحكومة الاثنين.

وتسببت الأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات، وانهيارات أرضية، وانقطاع الكهرباء والمياه عن آلاف السكان.

وقال رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي خلال اجتماع أزمة في طوكيو إن "عمال الإغاثة والإنقاذ والإجلاء في سباق مع الوقت".

وتسعى فرق الإنقاذ إلى العثور على 12 شخصا ما زالوا مفقودين الاثنين في أحياء غمرها الوحل بالكامل ودمر العديد من المنازل فيها.

وفي مدينة كومانو، وقعت انزلاقات تربة هائلة وجرفت منازل لم يبق منها سوى أكوام من الأخشاب.

وقالت يوميكو ماتسوي التي انقطعت المياه عن منزلها في مدينة ميهارا منذ يوم السبت: "لا نستطيع الاستحمام والمراحيض لا تعمل ومخزوناتنا من الطعام آخذة في النفاد".

واستخدمت السلطات مروحيات وسفنا وآليات أخرى لإنقاذ الأشخاص المحاصرين، وأقامت "مقر قيادة لإدارة الكوارث".

وتعتبر هذه واحدة من أخطر الكوارث من هذا النوع التي شهدتها اليابان في السنوات الأخيرة، وقد يتجاوز عدد الضحايا فيها حصيلة الانهيارات الأرضية في هيروشيما عام 2014 التي وصلت إلى 74 قتيلا.


XS
SM
MD
LG