Accessibility links

فتك بـ 25 شخصا خلال ساعات.. الفيروس القاتل يزداد قوة


فيروس كورونا يثير الرعب في تايلند التي أصيب فيها خمسة أشخاص على الأقل تعاملوا أو جاءوا من ووهان الصينية- 26 يناير 2020

بالرغم من تشديد الإجراءات وفرض قيود صارمة، سواء في الصين أم في الدول المجاورة، توفي نحو 25 شخصا خلال ساعات الأحد، بفيروس كورونا الجديد الذي ينتشر بسرعة كبيرة.

واتفع عدد الوفيات في الصين إلى 80 حالة، وإصابة أكثر من ألفين، بحسب السلطات الصينية.

ووصل الفيروس إلى نحو 14 دولة، ما يدعو إلى الحيطة والحذر وأهمية زيادة الوعي بالفيروس الذي يبدو أخطر من فيروس من السلالة ذاتها انتشر في هونغ كونغ في 2003 وقتل نحو 300 شخصا وألحق اضرارا جسيمة باقتصاد المنطقة.

وينتمي هذا الفيروس الجديد إلى سلالة كورونا التي تضم عددا كبيرا من الفيروسات. وقد تؤدي هذه الفيروسات إلى أمراض غير مؤذية للإنسان، مثل الزكام، لكنها قد تؤدي أيضا إلى أمراض شديدة الخطورة مثل "سارس" أي المتلازمة التنفسية الحادة، والذي انتشر في الصين وامتد إلى دول أخرى مثل الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وفرنسا واليابان وفيتنام.

انتشر الفيروس الجديد في نحو 14 دولة حتى الآن
انتشر الفيروس الجديد في نحو 14 دولة حتى الآن

ما هي المعلومات المتاحة عن الفيروس القاتل؟

قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين الأحد، إن قدرة فيروس "كورونا" المستجد على التنقل تزداد قوة وقد تزيد نسب الإصابة.

وقال وزير الصحة ما شياو وي، خلال مؤتمر صحفي، إن معرفة السلطة بالفيروس الجديد محدودة، ولا يعلمون بوضوح المخاطر التي قد تشكلها طفرات الفيروس المستجد.

وأضاف الوزير أن فترة حضانة فيروس "كورونا" تتراوح من يوم إلى 14 يوما، ويكون الفيروس معديا خلال فترة الحضانة، على عكس فيروس "سارس"، الذي قتل نحو 800 شخص حول العالم بين عامي 2002 و2003.

وفترة الحضانة تعني المدة الزمنية المنقضية بين التعرض للفيروس، وبين أول ظهور لأعراض وعلامات المرض.

وقال الوزير الصيني إنه سيتم تكثيف جهود الاحتواء، التي شملت حتى الآن وضع قيود للنقل والسفر، وإلغاء الفاعليات الكبرى.

وعن طريقة انتقاله بين البشر أو من الحيوانات إلى البشر، قالت الدكتورة جزلة فضة لـ"موقع الحرة" إنه ينتقل على نفس الطريقة العادية التي تنتقل بها باقي الفيروسات، وذلك، من خلال اللمس للأجسام الملوثة بالفيروس سواء كانت بشرا أم حيوانات، وأيضا عن طريق الجهاز التنفسي.

الفيروس ينتشر رغم الإجراءات الصارمة في الصين
الفيروس ينتشر رغم الإجراءات الصارمة في الصين

سبل الوقاية؟

وحددت الدكتورة فضة سبل الوقاية من هذا الفيروس بضرورة الغسل المستمر للأيدي. إلى جانب الكشف السريع في حالة الإصابة بإلتهاب رئوي مفاجئ.

وعن أماكن التجمعات، نصحت الأخصائية، الأشخاص ضعفاء المناعة باستعمال كمامات.

وعن طبيعة لقاحات العلاج من الفيروس الجديد، أفادت الأخصائية في الصحة العامة، إن اللقاحات المفترضة مبدئيا، تكون علاجية هي اللقاحات الموسمية.

لكن الدكتورة، استدركت قائلة: "لكن المشكلة في فيروس كورونا الجديد، هو انه يغير من نمطه وطبيعته، بشكل يصعب معه التعرف عليه، لتحديد لقاح فعال له. فالفيروسات التي لها نمط واحد يسهل تحديد لقاحاتها بشكل ناجح، لكن الأمر يختلف مع كورونا الجديد".

طرق الوقاية والعلاج من فيروس كورونا
طرق الوقاية والعلاج من فيروس كورونا

وفي محاولة للحد من الإصابة بالفيروس، فرضت مقاطعة غوانغدونغ، جنوب الصين، وهي الأكثر اكتظاظا بالسكان (110 ملايين نسمة) ارتداء الأقنعة الواقية لمنع تفشي الفيروس، وفق ما أعلنت السلطات المحلية. وارتداء الأقنعة إلزامي في ووهان ومقاطعة جيانغشي (وسط) وكذلك في عدة مدن كبيرة.

وحثت سلطات الصحة في بكين الناس على عدم مصافحة بعضهم البعض والاكتفاء بالتحية التقليدية بضم اليدين. جاء ذلك في رسالة نصية وصلت لسكان المدينة صباح الأحد على هواتفهم المحمولة.

الحيوانات ناقلة للمرض

فرضت الصين يوم الأحد حظرا مؤقتا على بيع الحيوانات البرية في الأسواق والمطاعم ومنصات التجارة الإلكترونية. ويقول خبراء الصحة إن عرض الحيوانات البرية للبيع في أقفاص مكدسة بالأسواق الصينية، بعد صيدها بصورة غير قانونية، يجعلها حاضنات للفيروسات وأنه يمكن للفيروس أن يتحور داخلها وينتقل إلى الإنسان.

كما يتم طرح الثعابين والطاووس والتماسيح وغيرها من الأنواع للبيع عبر تطبيق تواباو الذي يديره موقع علي بابا للتجارة الإلكترونية.

ظهر هذا الفيروس الغامض في أواخر شهر ديسمبر الماضي، في سوق المأكولات البحرية في مدينة ووهان وسط الصين، ويعد هذا السوق مركزا لبيع الحيوانات البرية والغريبة للاستهلاك البشري، وقد وصفته وسائل الإعلام الصينية بأنه "فوضوي وقذر"، وتم إغلاقه في أول يناير الحالي.

ويسعى العلماء إلى تحديد طريقة انتقال المرض. ويعتقد أن سوق الأطعمة البحرية في ووهان هو مركز انتشار المرض.

إلا أن زهونغ نانشان، العالم المرموق في لجنة الصحة الوطنية والذي ساعد في الكشف عن نطاق انتشار السارس، أوضح أن المرضى يمكن أن يصابوا بالفيروس الجديد من دون أن يزوروا المدينة.

وقال "حاليا، يمكن التأكيد أن هناك ظاهرة انتقال الفيروس بين البشر".

ولفت إلى أنه في غوانغدونغ، انتقل الفيروس إلى مريضين من عائلتهما التي زارت ووهان.

وأكد أن 14 عاملا طبيا ساعدوا في علاج مرضى فيروس كورونا، أصيبوا بالفيروس الجديد، رغم أنه أضاف أن أكثر من 95 في المئة من الحالات مرتبطة بووهان.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت سابقا أنه يبدو أن مصدرا حيوانيا "هو المصدر الرئيسي الأكثر ترجيحا" للمرض مع "حدوث انتقال غير محدود بين البشر عند الاتصال القريب".

لكن على الأرض، وعند مدخل مستشفى في مدينة ووهان الصينية مركز الفيروس، يحاول المرضى الذين يقفون في طوابير طويلة، التحلي بالصبر ويستعدّون لفترة انتظار طويلة جداً، ما يجعل المصابين بالمرض ينقلون عدواهم إلى أشخاص آخرين.​

تأثير كبير

ولتوضيح مدى تأثر الحياة في الصين جراء انتشار الفيروس، انخفض إجمالي حركة المسافرين بنحو 29 في المئة أمس السبت وهو أول أيام العام القمري الجديد. وقال مسؤول في وزارة النقل إن حركة المسافرين عبر المطارات تراجعت بما يقرب من 42 في المئة.

وجرى إغلاق عدد كبير من دور العرض السينمائية بأنحاء الصين وتأجلت العروض الأولى لعدد من الأفلام الضخمة.

وأُغلقت ملاهي ديزني لاند وأوشن بارك بهونغ كونغ ابتداء من الأحد. وجرى بالفعل إغلاق ديزني لاند بشنغهاي والتي كان من المتوقع أن تستقبل 100 ألف زائر يوميا أثناء فترة العطلة.

ويشكل إغلاق مدينتي الملاهي ضربة قاسية لاقتصاد المنطقة الذي يعاني أساسا من تبعات الأزمة السياسية التي تهز المنطقة منذ يونيو، والحرب التجارية الصينية الأميركية.

مواطنون في ووهان يشترون أقنعة وقائية من إحدى الصيدليات
مواطنون في ووهان يشترون أقنعة وقائية من إحدى الصيدليات

ولن تفتح المدارس والجامعات المغلقة حاليا بمناسبة عيد رأس السنة الصينية، أبوابها قبل السابع عشر من فبراير.

وألغيت سلسلة من النشاطات مثل الماراتون الذي كان يفترض أن ينظم في التاسع من فبراير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG