Accessibility links

ماركس وشي.. رسوم متحركة تخدم النظام الصيني


الرئيس الصيني كما يبدو في أفلام الكارتون الدعائية

10 أطفال صينيين في مدرستهم يرتدون وشاح الحزب الشيوعي الأحمر. تسألهم المعلمة عن رأيهم في معنى الأمن القومي.

يهم طالب بسرد قصة عن والده جعلته يدرك معنى الأمن القومي.

مفادها أن والده الذي يعمل مهندسا في الجيش الصيني، تقاضى أموالا من "مجلة أجنبية" لإرسال صور لمنتجات عسكرية، وبهذه الأموال يأخذ ابنه إلى حديقة الحيوانات.

جد الطفل تدخل وأقنع الوالد بعدم فعل ذلك، فأرسل إلى مسؤولي المجلة يخبرهم بأنه لن يرسل لهم الصور.

​هدد مسؤولو المجلة الوالد بأنهم سيقاضونه بهذا الشأن، وبأنهم سيوفرون "بطاقات إقامة" له ولعائلته إذا تعاون معهم. يلجأ الأب إلى السلطات ليخرج من هذه "الورطة".

جانب من فيلم الكارتون الذي عرض في الصين
جانب من فيلم الكارتون الذي عرض في الصين

قصة المهندس العسكري عرضت في فيلم كارتون من إنتاج "الجمعية الصينية للتعليم" المرتبطة بوزارة التعليم الصينية.

الفيلم جزء من خطة رقمية صينية لتسويق وجهة نظر الرئيس شي جينبينغ للأمن القومي، كما تقول الجمعية الصينية للتعليم في موقعها الإلكتروني.

النظام الصيني اتجه مؤخرا إلى أفلام الكارتون في محاولة لنشر دعايته عبر أوساط الأطفال وليقدم طريقة جديدة تستقطب الشباب.

وفي وقت ترتفع فيه نسب استهلاك الهواتف الذكية، تزيد الصين من استخدام الرسوم المتحركة بألوان براقة وتصاميم جذابة وصورا أفضل للرئيس شي جينبينغ، لإيصال رسائل سياسية.

الرئيس الصيني كما يبدو في أفلام الكارتون الدعائية
الرئيس الصيني كما يبدو في أفلام الكارتون الدعائية

والعام الماضي بعدما ألقى الرئيس الصيني كلمة أمام منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ، أعادت وسائل إعلام رقمية بث الخطاب ليس كمقطع فيديو وإنما في صورة رسوم متحركة.

كارل ماركس

آخر هذه الإنتاجات كانت مسلسل رسوم متحركة عن قصة حياة المفكر الألماني كارل ماركس.

المسلسل الذي يحمل اسم "الزعيم" أنتج في استوديو "واوايو" بطلب من دائرة الدعاية المركزية في الصين ومكتب برنامج البحوث الماركسية.

وماركس هو فيلسوف ألماني واقتصادي لعب دورا هاما في تطوير الحركات الاشتراكية.

"الزعيم" يعرض على خدمة بث "بيليبيلي" الصينية التي نشرت تغريدة قالت فيها إن إنتاج المسلسل جاء تزامنا مع الذكرى الـ200 لمولد ماركس.

بعض المستخدمين انتقدوا المسلسل وذكروا أن شخصيات المسلسل تبدو بمظهر جيد يجعلها غير حقيقية.

ومنذ وصوله إلى السلطة، يطلب الرئيس شي جينبينغ من الحزب الشيوعي ألا ينسوا "الجذور الاشتراكية" للصين.

وفي آيار/مايو اعتبر الرئيس الصيني في خطاب أن ماركس هو "أعظم مفكر في تاريخ البشرية".

وشوهد المسلسل أكثر من خمسة ملايين مرة وهو عدد قليل مقارنة بسكان البلاد البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة.

كارل ماركس كما يظهر في المسلسل
كارل ماركس كما يظهر في المسلسل

​ويبدأ المسلسل بسنوات ماركس في الجامعة وهو يرتدي ملابس أنيقة، وهو منكب على دراسة أعمال الفيلسوفين هيغل وكانت.

ويقول يروين دي كلوت الأستاذ في جامعة أمستردام الذي أجرى أبحاثا تمحورت على الشباب الصيني والإعلام في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية إن المسلسل يتضمن الكثير من الكلام فيما المشاهد التي "تضفي طابعا إنسانيا" على ماركس قليلة.

ويوضح "هي محاضرة من الحكومة عن ماركس أمام الشباب".

ورغم أن المسلسل يندرج في إطار الدعاية الرسمية، إلا أنه فتح نقاشا حول الماركسية وحقوق العمال في الصين.

ويسمح موقع "بيليبيلي" لرواده بكتابة تعليقات على الشاشة ويمكن لجميع المشاهدين رؤيتها.

ويشكل المسلسل تناقضا كبيرا في الصين التي تضم عددا كبيرا من أصحاب المليارات وقد اعتمدت الكثير من عناصر المتجمع الرأسمالي حسب الاستاذ الجامعي الهولندي موضحا "عندما يخرج المرء من منزله في كين يرى واقعا مختلفا تماما" عما هو وارد في المسلسل.

و"الزعيم" ليس المحاولة الأولى للحزب الشيوعي للترويج لمبادئ ماركس. فالعام الماضي بث مكتب الدعاية في الحزب عبر التلفزيون الرسمي نقاشا بعنوان "ماركس على حق" حيث ناقش خبراء وأستاذة جامعيون وطلاب نظرياته.

وفي كانون الثاني/يناير أشادت وكالة أنباء الصين الجديدة بنجاح نسخة موجهة للأطفال بين 8 و14 عاما من مؤلف ماركس الرئيسي "رأس المال".

XS
SM
MD
LG