Accessibility links

ماسك يتخلى عن مساعيه لإلغاء إدراج تسلا


إيلون ماسك

قال الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك إنه سيستجيب لمخاوف المساهمين وسيتخلى عن مساعيه لصفقة بقيمة 72 مليار دولار لإلغاء إدراج الشركة بسوق الأسهم.

وستظل تسلا بذلك شركة مدرجة لكن القرار يثير تساؤلات بشأن مستقبلها.

ويتم تداول أسهم الشركة حاليا دون مستوياتها المسجلة في 7 آب/أغسطس عندما أعلن ماسك عبر "تويتر" أنه يبحث أمر تحويلها إلى شركة خاصة محددا سعر السهم بأنه 420 دولارا.

وتسبب ذلك الإعلان في رفع دعاوى قانونية من مستثمرين بحق ماسك، وفي تحقيق من لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة حول مدى الدقة في بيانه على "تويتر" الذي قال فيه أيضا إن التمويل للصفقة تم "تدبيره".

وعزا ماسك في بيان الجمعة قراره التخلي عن تلك المساعي إلى رد الفعل الذي تلقاه من المساهمين بما أوضح أن الجهود لإلغاء الإدراج ستستغرق وقتا وتسبب في تشتيت في جهود الشركة أكثر مما توقع.

وقال ستة من أعضاء مجلس إدارة "تسلا" في بيان منفصل إن قرار ماسك التخلي عن إلغاء إدراج الشركة بلغهم الخميس. وحل المجلس بناء على ذلك لجنة خاصة مؤلفة من ثلاثة مديرين كان قد شكلها لتقييم أي عرض يقدمه ماسك.

وقال المجلس في بيانه "ندعم ماسك بالكامل فيما يستمر في قيادة الشركة".

XS
SM
MD
LG