Accessibility links

مالك 'الثعالب'.. نهاية مأساوية لصاحب 'الإنجاز الخيالي'


مالك نادي ليستر سيتي الإنكليزي فيكاي سريفدانابرابا

بعد يوم من تحطم مروحيته خارج ملعب كينغ باور، أعلن نادي ليستر سيتي الإنكليزي وفاة مالكه التايلندي فيكاي سريفدانابرابا وأربعة آخرين كانوا معه على متن الطائرة.

وبعد سقوط الطائرة، اكتنف الغموض مصير رجل الأعمال التايلندي الذي اشترى النادي الإنكليزي عام 2010.

واعتاد فيكاي استخدام المروحية للانتقال إلى الملعب ومنه، لحضور مباريات الفريق الذي حقق في عهده أفضل نتيجة في تاريخه.​

قصة نجاح خيالية

ويحظى فيكاي، وهو أب لأربعة ومؤسس شركة كينغ باور إنترناشونال العملاقة للأسواق الحرة، بشعبية كبيرة لدى جماهير ليستر سيتي بعد أن اشترى النادي المغمور في 2010.

وصنع فيكاي حكاية نجاح خيالية بالنسبة إلى ليستر، فالفريق الذي عاد الى الدوري الممتاز في 2014، وخاض موسما سيئا أمضى معظم فترات في قعر الترتيب، قبل أن يحقق "الثعالب" سلسلة لافتة في القسم الأخير من الموسم، بفوزهم في سبع من مبارياتهم التسع الأخيرة.

وتمكن ليستر من إنهاء هذا الموسم في المركز 14 والبقاء في الدوري الممتاز لموسم ثان بدأه مرشحا للقب بنسبة 1 مقابل 5000 فقط.

لكن الثعالب حققوا المفاجأة الكبرى وانتزعوا اللقب في 2016، بالاعتماد على لاعبين قدموا أداء لافتا، لاسيما جيمي فاردي وزميله السابق الجزائري رياض محرز، والمدرب السابق الإيطالي كلاوديو رانييري.

ويعزى هذا الإنجاز بشكل كبير إلى قيام فيكاي بضخ ملايين الدولارات التي ساهمت في تطوير متنام شهده النادي منذ الاستحواذ عليه من قبل رجل الأعمال التايلاندي في صفقة قدرت قيمتها بـ 51 مليون دولار، عندما كان ليستر لا يزال ينافس في الدرجة الأولى من بطولة إنكلترا.

وتقدر ثروة الملياردير التايلندي بنحو 4.9 مليارات دولار أميركي بحسب مجلة فوربس المتخصصة، وهو خامس أغنى شخص في تايلاند.

وأسس رجل الأعمال العصامي فيكاي شركة كينج باور التايلاندية العملاقة للأسواق الحرة في 1989.

وتلقت أعمال الأسواق الحرة دفعة قوية في 2006 عندما احتكر فيكاي المطار إبان حكومة رئيس الوزراء في ذلك الوقت تاكسين شيناواترا، وواصلت الشركة ازدهارها حتى بعد الإطاحة بتاكسين في انقلاب في ذلك العام.

وتشمل إمبراطورية عائلة فيكاي أيضا نادي أود-هيفرلي لويفن البلجيكي لكرة القدم.

XS
SM
MD
LG