Accessibility links

تهم التحرش تلاحقه.. 10 أعوام على رحيل ملك البوب


مايكل جاكسون

احتفل عشاق ملك موسيقى البوب مايكل جاكسون على مدى يومين بالذكرى العاشرة لرحيله، لكن الاحتفالات على ضخامتها لم تضع حدا أو تؤجل الجدل القائم حول اتهامات التحرش بالأطفال التي لاحقت جاكسون حتى بعد مماته.

توفي في الخمسين من العمر في لوس أنجليس جراء جرعة زائدة من المخدرات تناولها عن طريق الخطأ لمساعدته على النوم. واعتبرت وفاته جريمة قتل أدين فيها طبيبه الشخصي.

باع مايكل جاكسون خلال مسيرته الفنية التي امتدت أكثر من أربعة عقود، 750 مليون ألبوم حول العالم، وحصل على 13 جائزة من جوائز غرامي، ونال عديد من أغانيه المنفردة المرتبة الأولى في عدة مواسم.

يعد صاحب ثورة في مجال الفيديو الموسيقي، تمكن من إبهار جماهيره بما يشبه إعجازا قوامه المؤثرات السينمائية والسحرية الخاصة.

احتفالات الذكرى العاشرة لرحيله جرت في كل مكان تقريبا، بيد أن ظلال الفيلم الوثائقي "البحث عن نيفرلاند" الذي أطلقته شركة "HBO" قبل أشهر ما زالت تخيم على ذكراه.

في الفيلم يصف شابان هما ويد روبسون وجيمس سيفتشاك سنوات من الاعتداء الجنسي على يد مايكل جاكسون، منذ أن كانا طفلين في السابعة من العمر.

ودفع الفيلم إلى إعادة النظر بفن مايكل جاكسون وشهرته.

عائلة جاكسون رفعت قضية ضد "HBO" وطالبت بـ 100 مليون دولار تعويضا، وقالت في بيان إن الشابين يسعيان للحصول على المال.

ورفع كل من ويد روبسون وجيمس سيفتشاك عام 2013 و2014 على التوالي قضايا ضد جاكسون، وكان روبسون شاهدا أساسيا في محاكمة ملك البوب عام 2005 بتهمة لم يدن فيها تتعلق بالاعتداء الجنسي على أطفال.

ارتدى عشاق جاكسون قمصانا تحمل صوره، وقلد كثيرون الثلاثاء هيئته في الملابس وتسريحات الشعر والنظارات السوداء، وحملوا لافتات جلب بعضها من دول عديدة بينها اليابان والصين.

شاب أرجنتيني، ليو بلانكو، دفع حوالي 30 ألف دولار للحصول على عمليات تجميل ليشبه المغني المعروف.

ويقول: "كنت في 13 من عمري عندما وصلت من المدرسة في السابعة مساء وسمعت بخبر وفاته، شعرت بدمي يبرد وذهبت إلى فراشي من دون تناول الطعام.. إلى أعظم فنان في التاريخ أود الصراخ: العالم لم يكن جديرا"

فرقة تقوم بتجسيد رقصة مايكل جاكسون الشهيرة "السير على القمر"

تعليقات بالعربية حول ذكرى وفاته:

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG