Accessibility links

ما حقيقة إلقاء باكستان القبض على طيار إسرائيلي؟


الطيار الهندي الذي أطلق سراحه ومجموعة من الشباب الهنود يكرمونه

كذبت صحيفة هآرتس صورة تداولتها صحف باكستانية خلال الأيام الأخيرة، قالت إنها للصفحة الأولى من الصحيفة الإسرائيلية، تطالب باكستان بالإفراج عن طيار إسرائيلي معتقل لديها.

وقالت هآرتس إن الادعاء الأخير هو حلقة جديدة ضمن تقارير إعلامية ملفقة عن الحادثة.

وكانت باكستان أسقطت خلال شهر فبراير الفائت طائرة هندية، ثم أفرجت في مارس عن طيارها، لكن وسائل إعلام باكستانية وسياسيين مولعين بنظرية المؤامرة، ادعوا أن القوات الباكستانية أسرت طيارا إسرائيليا.

وبعد أيام من الحادثة تناقل متفاعلون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ملفقة لخبر في صحيفة جيروزالم بوست يقول إن السلطات الباكستانية تعتقل طيارا إسرائيليا.

تقرير مزيف منسوب لصحيفة جيروزالم بوست
تقرير مزيف منسوب لصحيفة جيروزالم بوست

وجاء في صورة المقالة المفبركة أن "عائلة طيار إسرائيلي تودع ابنها المعتقل في باكستان بعد تحطم طائرته" وهي تحريف لصورة مقالة نشرت في مارس عام 2013 تتحدث عن وداع طيار إسرائيلي قتل إثر تحطم مقاتلته.

أما الصورة في المقالة المنسوبة لصحيفة هآرتس فتعود لصيف عام 2014 من مقالة تتحدث عن الطيارين الإسرائيليين والطاعة العمياء.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG