Accessibility links

الأفضل عالميا.. سر تفوق ميسي في تنفيذ الضربات الحرة


كان يراقب اخرين، خاصة رونالدينيو

منذ بداية تألقه في عالم المستديرة، لا يبدو أن هناك مهارة تصعب على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بما فيها الضربات الحرة التي لطالما تخصص فيها عدد قليل من النجوم.

وفي بداية مشوار ميسي، كان حوله نجوم لا يضيعون مثل هذه الضربات إلا نادرا، مثل البرازيلي رونالدينيو الذي كان يعتبر من المتخصصين في الضربات الحرة، وفقا لتقرير لصحيفة "أي بي سي" الإسبانية.

وأضافت الصحيفة أن لا أحد ينكر اليوم أن ميسي أفضل من يصوب الضربات الحرة، فقد أصبح الرقم واحد في العالم.

والسر، وفقا للصحيفة، يكمن في الالتزام بالتدرب طوال الوقت على التصويب، ومشاهدة أفضل اللاعبين المختصين في ذلك.

وذلك ما قام به ميسي تماما.. فقد كان في بدايته يستغل نهاية التدريب مع زملائه ليبدأ تدريبه الخاص، وهو التصويب نحو المرمى. كما كان يراقب آخرين، ولا سيما رونالدينيو.

وبعد عقد من الزمن، بات آلاف من الجماهير يشغلون كاميرات هواتفهم كلما اقترب ميسي من الكرة لتنفيذ ضربة حرة، فنسبة نجاحه في تسجيلها هي الأعلى في السنوات الـ25 الأخيرة.

ويصل احتمال تسجيل ميسي أهدافا من الضربات الحرة إلى 9.51 في المئة.

ونجح ميسي أكثر من مرة في التسجيل من فوق جدار المدافعين.

ويقول زميله السابق في برشلونة وصديقه غابرييل ميليتو، "كان حلم ميسي دائما أن يصبح هدافا عظيما"، ويضيف "في أحد الأيام بقينا مع ليونيل بعد انتهاء التدريب لمشاهدة رونالدينيو وهو يتدرب على التصويب نحو المرمى".

وأضاف ميليتو "ثم طلب ميسي من الحارس الإضافي في الفريق أن يتدرب معه ليحرس المرمى بينما هو يسدد، وقد سجل ميسي 80 في المئة من الضربات التي نفذها ذلك اليوم".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG