Accessibility links

متظاهرون: الأمن حاول فض اعتصام في دارفور


نازحون سودانيون في دارفور- أرشيف

قال منظمو الاحتجاجات التي أطاحت الرئيس السوداني السابق عمر البشير السبت إن قوات الأمن حاولت فض اعتصام في منطقة دارفور.

وذكر تجمع المهنيين السودانيين، الذي قاد أكثر من أربعة أشهر من الاحتجاجات، إن قوات الأمن و"فلول النظام المخلوع" حاولوا تفريق المحتجين خارج منشأة عسكرية في مدينة نيالا.

وأوضح الناشط مصطفى باز أن الاشتباكات اندلعت عندما حاول متظاهرون من مخيم للاجئين في دارفور الانضمام إلى الاعتصام.

وقالت وكالة الأنباء السودانية إن "العديد" من المحتجين أصيبوا بجروح.

وتأتي محاولة فض الاعتصام في الوقت الذي خفض فيه المحتجون بعض مطالبهم في محاولة لتخفيف التوترات مع المجلس العسكري الحاكم الذي سيطر على البلاد بعد إطاحة البشير الشهر الماضي.

وقال حاكم جنوب دارفور اللواء هاشم محمود إن حوالي 5000 شخص نظموا مسيرة من مخيم عطاش واشتبكوا مع قوات خارج المنشأة العسكرية، وفقا لوكالة الأنباء "سونا" الحكومية.

وأضاف أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وتابع محمود أن أربعة جنود على الأقل أصيبوا ولم يكن هناك مصابون وسط المتظاهرين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG