Accessibility links

اعتقال متورط في الهجوم على "عين الأسد" بعملية إنزال أميركية عراقية


عناصر في الحشد العشائري خلال المعارك ضد داعش في الأنبار- أرشيف

اعتقلت قوات عراقية أميركية مشتركة فجر الخميس شخصا يدعى نصير العبيدي خلال عملية إنزال جوي في منطقة البغدادي غربي الأنبار.

وقال مراسل الحرة في الأنبار إن عملية الاعتقال نفذت بواسطة قوة مشتركة من جهاز مكافحة الإرهاب والقوات الأميركية بإسناد جوي من قوات التحالف الدولي.

وأضاف أن القوة انطلقت من قاعدة عين الأسد في الأنبار باتجاه منزل العبيدي ونفذت عملية الاعتقال في الساعة الرابعة من فجر الخميس.

وتابع أن المعتقل يعمل مقاولا في قاعدة عين الأسد الواقعة غرب مدينة الرمادي في الأنبار.

من جهته قال مصدر في الحشد العشائري لموقع الحرة إن العملية جرت بناء على تورط العبيدي في هجمات بالصواريخ طالت قاعدة عين الأسد في الأنبار مؤخرا.

وأضاف أن المعتقل لا يعمل في صفوف الحشد العشائري في منطقة البغدادي كما ذكرت بعض وسائل الإعلام، وإنما يعمل في حشد آخر، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وتعرضت قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار في الثالث من ديسمبر إلى هجوم بخمسة صواريخ بعد أربعة أيام من زيارة قام بها نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لقوات بلاده هناك.

وقالت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس حينها إنها تعتقد أن كتائب حزب الله، إحدى أبرز فصائل قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران والمدرجة على القائمة السوداء في الولايات المتحدة، تقف وراء ذلك الهجوم.

ووصل عدد الهجمات التي استهدفت قواعد عسكرية أو السفارة الأميركية في بغداد إلى أكثر من هجوم في الأسبوع خلال الأسابيع الستة الماضية.

وكان مسؤول في الخارجية الأميركية كشف للحرة الأربعاء عن إجراء تعديلات على عدد الموظفين الأميركيين في العراق.

وأوضح المسؤول أن "التعديلات التي أجريناها على عدد الموظفين الأميركيين في العراق تستند إلى تهديدات أمنية كبيرة من أشخاص مثل قاسم سليماني"، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

XS
SM
MD
LG