Accessibility links

مجددا.. إيران تتحدث عن تفاصيل رسالة سليماني للسعودية والإمارات


قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني

عادت طهران لتؤكد مرة أخرى أن المهمة التي كلف بها قاسم سليماني في رحلته الأخيرة إلى العراق قبل أن يقتل بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد، كانت تتعلق بإيصال رسالة من طهران حول الموقف من العلاقة مع السعودية والإمارات.

وفي تصريحات جديدة، قال السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي إن سليماني كان مكلفا بإيصال "رسالة حول موقف طهران من مبادرة العراق"، كاشفا أن الرسالة تتضمن ترحيبا إيرانيا بالدور الذي يلعبه العراق من أجل حل القضايا العالقة بين إيران والسعودية ومشكلات المنطقة.

وأضاف أن الرسالة تتضمن رؤية طهران حول "محاربة الإرهاب ونشر السلام والأمان والمحبة وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة".

وأشار مسجدي الذي تحدث لوكالة الأنباء العراقية إلى أن بغداد لعبت دورا محوريا في المنطقة وأن حكومة طهران ترحب بجهود خفض التوتر في المنطقة.

وأشار مسجدي في حديثه للوكالة إلى أن بلاده ترغب في إنهاء الخلافات مع السعودية والإمارات العربية المتحدة بأسرع وقت ممكن.

وقتل سليماني مع نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، بغارة جوية أميركية قرب مطار بغداد في الثالث من يناير الماضي، وردت طهران بقصف قاعدتي عين الأسد وحرير الأميركيتين في العراق، وأسقطت عن طريق الخطأ طائرة مدنية أوكرانية كانت متجهة من طهران إلى كييف، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها.

وسليماني مصنف على قوائم الإرهاب الأميركية لدوره في قتل آلاف المدنيين السوريين والعراقيين واليمنيين، إضافة إلى إشرافه على هجمات استهدفت القوات الأميركية في العراق وسوريا.

وتزامن مقتل سليماني مع تظاهرات حاشدة انطلقت في العراق منذ أكتوبر الماضي طالبت بإنهاء النفوذ الإيراني ورحيل الطبقة السياسية المتهمة بالمولاة لإيران والتسبب في استشراء الفساد في البلاد.

XS
SM
MD
LG