Accessibility links

مجلس الدوما يوافق على تعديلات دستورية اقترحها بوتين


مجلس الدوما الروسي

وافق النواب الروس الخميس بالإجماع وبعد نقاش لم يدم ساعتين، على مجمل التعديلات الدستورية التي طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل ثلاثة أيام.

وقال رئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين بعد قراءة أولى للتعديلات، "لقد أثبتنا وحدة قوية".

ويقول نقاد الكرملين إن التعديلات تهدف للسماح للرئيس فلاديمير بوتن بالبقاء في الحكم مدى الحياة.

وقدّم بوتين الاثنين 20 يناير حزمة تعديلات دستورية إلى البرلمان ليسرع بذلك وتيرة إصلاح مفاجئ أعلنه بداية الشهر، ما يزيد التكهنات حيال مستقبله السياسي بعد انتهاء ولايته.

ويحدد مشروع القانون المرتبط بالإصلاحات الذي نشر على موقع مجلس النواب (الدوما)، بالتفاصيل، سلسلة إجراءات يعزز أحدها دور البرلمان في تسمية رئيس الوزراء فيما يحد آخر ولاية الرئيس بفترتين، بدلا من فترتين متتاليتين.

وبين الإجراءات أيضا قيام الرئيس بإنشاء مجلس دولة يكلف بحسب مشروع القانون، "تحديد أبرز توجهات السياسة الداخلية والخارجية في الاتحاد الروسي".

وكان بوتين أثار مفاجأة كبرى في خطابه أمام البرلمان عبر إعلانه هذه التعديلات الدستورية التي أدت الى استقالة رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف وحكومته.

وعزا هذا الأمر آنذاك إلى واقع "ظهور طلب تغيير بوضوح من داخل المجتمع" الروسي.

لكن هذا الإصلاح المعلن أثار تكهنات حول المستقبل السياسي لبوتين بعد انتهاء ولايته عام 2024، اذ لا يحق له نظريا الترشح بعدها.

وإذا كان بوتين لم يتطرق أبدا مباشرة إلى مستقبله ما بعد 2024 ولا تحدث عن خليفة محتمل له، فإن المراقبين للساحة السياسية يتفقون على القول إنه سيسعى للاحتفاظ بنفوذه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG