Accessibility links

في انتصار لترامب.. مجلس الشيوخ يرفض استدعاء شهود


جمهوريّان صوتّا مع الديمقراطيين

رفض مجلس الشيوخ الأميركي الجمعة بأغلبية ضئيلة استدعاء شهود أو عرض وثائق جديدة في المحاكمة الجارية للرئيس دونالد ترامب، مما يمهد الطريق أمام إجراء تصويت نهائي يتوقع أن يُبَرّأ خلاله الرئيس الجمهوري من التهمتين الموجّهتين إليه.

وبأغلبية 51 مقابل 49، أحبط المجلس جهود الديموقراطيين الرامية لاستدعاء مستشار الأمن القومي السابق في البيت الأبيض جون بولتون ومستشارين كباراً آخرين للرئيس إلى المحاكمة للاستماع إلى إفاداتهم.

وصوّت سناتوران جمهوريان هما ميت رومني وسوزان كولينز مع الديموقراطيين لصالح استدعاء الشهود والوثائق لكنّ صوتيهما لم يكونا كافيين للوصول إلى أغلبية الـ51 صوتاً لإقرار الطلب.

وكان الديموقراطيون وجهوا الاتهام إلى ترامب في 18 ديسمبر معولين على غالبيتهم في مجلس النواب.

وجرت جلسات التحقيق في أجواء محمومة وتخللها جدل حاد بين الجمهوريين والديموقراطيين.

وخلال المحاكمة أمام مجلس الشيوخ، اتهم المدعون الديموقراطيون الرئيس بأنه طلب من أوكرانيا التحقيق في شأن جو بايدن، خصمه المحتمل الأبرز في انتخابات الثالث من نوفمبر، فضلا عن تجميده مساعدة عسكرية حيوية لهذا البلد.

وأكدوا أن ترامب استغل منصبه لـ"تشويه سمعة" منافسه وممارسة "الغش" على حساب مصالح الولايات المتحدة.

وأضافوا أنه بذل ما في وسعه لعرقلة التحقيق في الكونغرس بعدما كشف أمره مُخبر في الاستخبارات، ما شكل انتهاكا للدستور.

ورد محامو ترامب أن الفساد في أوكرانيا كان يثير قلقه ومن حقه "أن يطرح أسئلة" عن جو بايدن والأعمال التي يقوم بها نجله هانتر في هذا البلد.

وأكدوا أن ليس ما يبرر عزله حتى لو ثبتت الاتهامات بحقه، مطالبين أعضاء مجلس الشيوخ بـ "ترك القرار للناخبين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG