Accessibility links

عقوبات على تركيا.. النواب الأميركي يعترف بـ"الإبادة الجماعية للأرمن" رسميا


مجلس النواب الأميركي قدم مشروع قانون للإنفاق الدفاعي يتعارض مع مشروع مجلس الشيوخ

أقر مجلس النواب الأميركي في خطوة تاريخية قرارا بالاعتراف رسميا بـ"الإبادة الجماعية للأرمن"، وهي خطوة من شأنها إغضاب تركيا وسط العلاقات المتوترة أصلا بين البلدين.

وعلا التصفيق والهتاف عندما أقر المجلس بأكثرية 405 أصوات مقابل 11 القرار الذي يؤكد اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الأرمنية، وهي المرة الأولى التي يصل فيها مثل هذا القرار للتصويت في الكونغرس بعد عدة محاولات سابقة.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي انها تشرفت بالانضمام إلى زملائها في "إحياء ذكرى إحدى أكبر الفظائع في القرن العشرين: القتل المنهجي لأكثر من مليون ونصف من الرجال والنساء والأطفال الأرمن على يد الامبراطورية العثمانية".

ويعتبر الأرمن أن القتل الجماعي لشعبهم بين عامي 1915 و1917 يرقي إلى مصف الإبادة، وهو ادعاء لا تعترف به سوى نحو 30 دولة وتنفيه تركيا بشدة.

وبأغلبية 403 أصوات مرر مجلس النواب قرارا يفرض عقوبات على تركيا بسبب عمليتها العسكرية في شمال سوريا.

وتشمل العقوبات وزيري الدفاع والمالية والمؤسسات المالية التي تتعامل مع القوات العسكرية التركية، وتحظر بيع الأسلحة الأميركية للجيش التركي.

القرار الذي حظي بتأييد 176 نائبا جمهوريا غير ملزم للإدارة الأميركية قبل التصويت على نسخة مشابهة منه في مجلس الشيوخ وبغالبية الثلثين، ولكنه يحمل رسالة سياسية.

واعتبرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أن قرار العقوبات في مجلس النواب يعكس إصرار الحزبين الديموقراطي والجمهوري في المجلس، على محاسبة تركيا وانتقدت سياسة الرئيس دونالد ترامب في سوريا ودعته إلى تقديم استراتيجية واضحة لهزيمة داعش.

وهاجمت قوات تركية ومجموعات حليفة من المعارضة السورية في الـ9 من أكتوبر، فصائل كردية في شمال شرقي سوريا بضربات جوية وقذائف مدفعية، قبل شن عملية برية عبر الحدود. وأثارت العملية ردود فعل دولية منددة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG