Accessibility links

مجلس النواب الأميركي يصوت على إنهاء تفويض استخدام القوة بالعراق


التفويض سمح لأميركا بالتدخل في العراق عام 2003

يصوت مجلس النواب الأميركي يوم الخميس على مشروع قرار من شأنه إنهاء التفويض باستخدام القوة في العراق، والذي تم المصادقة عليه عام 2002 ليعطي التخويل التشريعي للولايات المتحدة لإطلاق حرب العراق عام 2003.

وفي تغريده له عبر تويتر، حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعضاء مجلس النواب على "التصويت بقلبهم" على ذلك التشريع، وأضاف بأن الولايات المتحدة تخفض تواجدها في العراق حتى وصل عدد جنودها هناك إلى خمسة آلاف فقط.

هذا وعلى صعيد آخر هدد ترامب بأنه سيستخدم حق النقض ضد أي تشريعات يدعمها الديمقراطيون والتي من شأنها أن تقيد خياراته العسكرية ضد إيران.

وفي تصريحات منفصلة للبيت الأبيض ذكرت مصادر بأن الرئيس قد يستخدم حق النقض على كلا القرارين المتعلقين بإنهاء قانون 2002 لاستخدام القوة في العراق وقانون تقييد الخيارات العسكرية ضد إيران.

ويمنح قرار استخدام القوة في العراق الرئيس صلاحيات وحرية واسعة للتصرف رداً على أي تهديدات في داخل العراق والتهديدات التي توجهها إيران ضد الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة عبر محاورها في العراق.

الإدارة الأميركية كانت قد بررت مطلع الشهر الحالي استخدامها لطائرة بدون طيار لاستهداف قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد على أنها تأتي ضمن التفويض المصادق عليه عام 2002 وأكدت بأن إلغاء ذلك التفويض سـ"يقوي أعداء" الولايات المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG