Accessibility links

مجموعة إنرجين تبدأ عمليات حفر آبار استكشافية في مصر


خزانات غاز على طريق السويس شمال العاصمة المصرية القاهرة

قال ماثيوس ريجاس الرئيس التنفيذي لشركة إنرجين، التي تركز أعمالها في إسرائيل، الأربعاء إن مجموعة الطاقة الإيطالية إديسون بدأت حفر بئر استكشافية في منطقة مياه عميقة في مصر ليست بعيدة عن حقول الغاز العملاقة الأخرى في شرق البحر المتوسط.

وإنرجين في طور الاستحواذ على أصول إديسون في مصر بموجب اتفاق توصلت إليه العام الماضي.

وقال ريجاس للصحفيين على هامش مؤتمر للطاقة في القاهرة "نحفر الآن في (منطقة) شمال ثقة، وهو كشف على عمق كبير في المياه... بدأ منذ أسبوعين".

وتقع شمال ثقة بالقرب من حقل ظهر العملاق في مصر وحقل أفروديت القبرصي وحقلي تمار ولوثيان الإسرائيليين.

وحقل ظهر التابع لشركة إيني الإيطالية العملاقة، ويحتوى على 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز وفقا للتقديرات، وهو أكبر حقل تم اكتشافه على الإطلاق في البحر المتوسط. وبدأ الحقل الإنتاج في أواخر عام 2017.

وقال ريجاس إن الحفر سيستمر لمدة تتراوح بين 40 و60 يوما، اعتمادا على مدى نجاحه، مضيفا "سنحصل على نتائج في فترة تتراوح بين أربعة وستة أسابيع مقبلة".

ولشركة إنرجين، المدرجة في بورصتي لندن وتل أبيب، عمليات في مناطق بحرية إسرائيلية ويونانية فضلا عن البحر الأدرياتيكي، بينما تمتلك إديسون أصولا في إيطاليا والجزائر وكرواتيا واليونان وبحر الشمال في بريطانيا والنرويج.

في المقابل، قال خالد قاسم رئيس مجلس إدارة شل مصر لرويترز إن شركته مازالت منفتحة على تلقي عروض الشراء لأصولها بالصحراء الغربية.

وكانت شل مصر أعلنت في أكتوبر تشرين الأول الماضي عن طرح أصولها الحالية في الصحراء الغربية للبيع بغية التركيز على توسعة أعمالها في مشروعات الغاز بالمناطق البحرية.

ورفض قاسم الخوض في أي تفاصيل خاصة بأسماء الشركات التي تقدمت لشراء تلك الأصول حتى الآن أو الموعد المحدد لإغلاق الصفقة.

وأضاف قاسم أن شركته بدأت التنقيب "في منطقة غرب الدلتا حاليا ثم ستحفر في امتياز رشيد في البحر المتوسط. بالنسبة للمناطق البحرية الجديدة سنبدأ الشغل (العمل) في المسح السيزمي لتلك المناطق وسيكون ذلك بنهاية العام الجاري أو مطلع 2021".

وحصلت شل على أكبر قدر من الامتيازات في مزايدات الهيئة العامة للبترول المصرية والشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) خلال العام الماضي، وهم ثلاثة امتيازات للنفط وامتيازان للغاز.

وتعمل شل في مصر منذ 1911 ويشمل نشاطها مجالات البحث والتنقيب عن النفط وإنتاجه وتسويق وتوزيع الغاز والمنتجات البترولية.

وانتهت مصر خلال الأعوام الماضية من ترسيم حدودها البحرية مع عدد من الدول للبحث والتنقيب عن الغاز والنفط دون نزاعات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG