Accessibility links

لجأ سكانها لترع الحيوانات.. محافظة إيرانية تئن من الجفاف


الجفاف في بلوشستان

حذر نائب محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية، من تفاقم أوضاع سكانها بعد حالة الجفاف التي أصابتها.

وصرح عزيز ساراني نائب محافظة سيستان وبلوشستان بمجلس المحافظات الأعلى أن الجفاف قد أفقر سكان المحافظة لدرجة أن الأطفال يذهبون إلى المدارس من دون إفطار.

وأضاف ساراني "هناك أشخاص لم يروا قطعة لحم منذ عدة أشهر، ويعيشون على الخبز الجاف".

وقال ساراني لوكالة "إيلنا" العمالية التي تديرها الحكومة الإيرانية إن حالة الجفاف سببها توقف جريان المياه من أفغانستان إلى المحافظة، مضيفا أن "سكان المدينة فقدوا أملهم الوحيد في ري أراضيهم".

وكان نائب آخر عن المحافظة بالمجلس الأعلى للمحافظات يدعى شبخش غرغيج، كشف في وقت سابق عن أن مقدار المياه في المحافظة لا يكفي لإبقاء الناس أحياء، بل يلجأ البعض إلى شرب المياه من الترع المخصصة للحيوانات.

الجفاف في سيستان و بلوشستان
الجفاف في سيستان و بلوشستان

وأكد ساراني على أن أزمة الجفاف وشح المياه أشد في المنطقة الجنوبية من المحافظة المتاخمة لدولة باكستان.

"علمنا أن أحد القرويين شرب مياها من الترعة المخصصة للحيوانات وقد علقت في حلقه علقة ما استدعى تدخلا جراحيا لإخراجها"، يضيف ساراني.

وتعد محافظة سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السكانية السنية، إحدى أفقر المحافظات في إيران، حيث فاقمت العواصف الرملية وحالة الجفاف أوضاعها السيئة.

XS
SM
MD
LG