Accessibility links

محامون يطالبون بالحصول على وثائق قد تكشف متورطين مع إيبستين


محامون يطالبون بالكشف عن ملفات إضافية في قضية اتهام جيفري إيبستين بالاعتداء الجنسي على قاصرات

دعا محامي إحدى الشابات التي يشتبه كونها من ضحايا رجل الأعمال جيفري إيبستين، المتهم بالاعتداء جنسيا على قاصرات وعثر على جثته في سجن الشهر الماضي، إلى الإفراج عن وثائق قد تكشف أشخاصا مرتطبين به في القضية.

ويسعى محامو الدفاع إلى الكشف عن المزيد من الوثائق القضائية مع العلم أن الآلاف منها قد تم الكشف عنها بالفعل.

وقال سيغريد مكراولي خلال جلسة استماع في نيويورك، الأربعاء، إن هذه الوثائق قد تحوي أسماء نحو ألف شخص لم تكشف هوياتهم من قبل، داعيا إلى إخفاء المعلومات المتعلقة بالسجلات الطبية وأرقام التأمين الاجتماعي وأسماء القصر فقط.

ويعد مكراولي محامي فرجينيا روبرت جيفري، 33 عاما، وهو وآخرون قد رفعوا دعوى قضائية للإفراج عن هذه الوثائق.

وقد عثر على إيبستين مشنوقا في زنزانته أثناء انتظاره المحاكمة في اتهامات بالاتجار بالجنس في سجن بمانهاتن الشهر الماضي، ما دفع إلى فتح تحقيق في ملابسات وفاته.

اقرأ أيضا: "سمسارات".. كيف يصطاد إيبستين القاصرات لممارسة الجنس؟

وأثارت قضيته جدلا كبيرا بعد أن تبين أنه في 2007 تم التوصل إلى اتفاق بين محامي إيبستين ومدع بإسقاط ملاحقات فيدرالية عنه والحصول على حكم في الحد الأدنى في ولاية فلوريدا لوقائع مرتبطة بأعمال بغاء.

وقد أمضى إيبستين نحو 13 شهرا في السجن، مع إمكانية الخروج يوميا ليتمكن من إدارة أعماله.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG