Accessibility links

مقتل المشتبه بمحاولته خطف طائرة متجهة إلى دبي


طائرة بيمان إيرلاينز بعد هبوطها اضطراريا

اقتحمت قوة كوماندوس بنغلادشية طائرة ركاب في جنوب شرق البلاد الأحد وقتلت مسلحا يشتبه بأنه حاول خطف الطائرة التي كانت متوجهة من دكا إلى دبي، بحسب مسؤول في الجيش.

وقتل المشتبه به الذي قال مسؤولون إنه شاب بنغلادشي، عندما اقتحمت القوات الخاصة الطائرة وهي من طراز بوينغ 737-800، بعد هبوطها بسلام في مطار شيتاغونغ.

وأكد مسؤولون أن جميع المسافرين (134 راكبا) وأفراد الطاقم (14 شخصا) الذين كانوا على متن الرحلة "بي جي 147" تم إنقاذهم من دون أن يلحق بهم أي أذى.

إلا أن الخاطف -الذي قيل إن اسمه مهدي وعمره 25 أو 26 عاما- أصيب برصاص قوات الأمن وتوفي بعد اعتقاله بقليل، بحسب ما صرح المتحدث باسم الجيش الجنرال مطيع الرحمن للصحافيين.

وأضاف الجنرال "طلب فريق الكوماندوس من الخاطف تسليم نفسه، إلا أنه رفض وكان عدوانيا، فأطلقوا النار عليه".

وتابع "علمنا لاحقا أنه توفي... وعثرنا معه على مسدس فقط".

وأغلقت قوات من الجيش والبحرية وقوات الشرطة الخاصة المطار بعد هبوط الطائرة في مطار شيتاغونغ حيث كان من المقرر أن تأخذ المزيد من الركاب وتستأنف رحلتها إلى دبي.

وقال أحد الركاب للصحافيين في شيتاغونغ "بعد 10 دقائق من إقلاع الطائرة (من دكا) أطلق (المسلح) النار مرتين".

وقال نائب مدير أمن الطائرات إنه بعد ذلك أبقى على المشتبه به مشغولا في مكالمة هاتفية بينما كانت وحدات القوات الخاصة تستعد لعملية الاقتحام.

وأضاف "لقد طلب التحدث مع رئيسة وزرائنا (الشيخة حسينة).. وقال إن بحوزته مسدسا، ولكننا لم نكن متأكدين مما إذا كان مسدسا حقيقيا أم مزيفا".

وقال أحد أفراد الطاقم أن الرجل كان يحمل شيئا يشبه القنبلة.

تحديث: 17:59 تغ

هبطت طائرة تابعة لشركة بيمان بنغلاديش أيرلاينز كانت متجهة إلى دبي من مدينة شيتاغونغ، اضطراريا في مطار الإقلاع الأحد بعد محاولة أحد الركاب اختطافها.

وقال مدير هيئة الطيران المدني في بنغلاديش نعيم حسن: "نعتقد أن المشتبه به مختل عقليا، لقد قال إن لديه قنبلة، ولكننا غير متأكدين من ذلك".

وسمح لـ150 شخصا كانوا على متن الطائرة مغادرتها، ولا تزال الشرطة البنغلادشية تحيط بالطائرة.

وكانت الطائرة من طراز بوينغ 737 في طريقها إلى دبي من دكا عبر شيتاغونغ.

XS
SM
MD
LG