Accessibility links

"محاولة لإنقاذ الاتفاق".. كبير مستشاري ماكرون في طهران


جانب من مفاعل بوشهر النووي الإيراني

يقضي كبير المستشارين الدبلوماسيين للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يومين في طهران ضمن محاولة طارئة لوقف التوترات المتصاعدة مع إيران بسبب الاتفاق النووي.

وقال مسؤول في قصر الإليزية طلب عدم كشف هويته، إن المستشار إيمانويل بون غادر إلى طهران الثلاثاء بحثا عن سبل لاستئناف الحوار.

ووافق ماكرون والرئيس الإيراني حسن روحاني نهاية الأسبوع على تحديد موعد في 15 يوليو لحل المأزق الحالي، وإنقاذ الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي.

وتحدث ماكرون مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين، وهو اليوم الذي بدأت فيه إيران تخصيب اليورانيوم إلى مستوى يفوق ما نص عليه الاتفاق.

وكانت إيران قد رفعت معدلات تخصيب اليورانيوم إلى ٤٫٥ في المئة، وهي نسبة أكبر من المسموح لها به في الاتفاق (٣٫٦٧ في المئة).

وانسحب ترامب من الاتفاق النووي مع طهران وأعاد فرض عقوبات عليها بسبب "أنشطتها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط".

XS
SM
MD
LG