Accessibility links

محتجون يحاصرون مكتب الرئيس في أبخازيا


شهدت العلاقات بين جورجيا والإقليم المنفصل، أبخازيا، توترات شديدة خلال السنوات الماضية. تهديد رئيس الإقليم في 2009 بتدمير سفن جورجيا التي تدخل المياه الإقليمية للإقليم المنفصل مثال على تلك التوترات.

حاصر مئات من المحتجين في إقليم أبخازيا الانفصالي في جورجيا مكتب رئيس الإقليم الخميس للمطالبة باستقالته.

وطالب المتظاهرون باستقالة راؤول خاجيمبا، الذي أعيد انتخابه لولاية ثانية مدتها خمس سنوات كرئيس لأبخازيا في سبتمبر، وحاولوا اقتحام القصر الرئاسي في سوخومي واشتبكوا مع الحراس.

وندد مكتب خاجيمبا بالاحتجاج باعتباره محاولة انقلابية.

وكانت أبخازيا قد انفصلت عن جورجيا في أوائل التسعينيات، عندما انهار الاتحاد السوفيتي. وشددت موسكو سيطرتها على إقليم البحر الأسود الخصب وإقليم جورجيا الانفصالي الثاني، أوسيتيا الجنوبية، بعد حرب قصيرة مع جورجيا عام 2008.

وتعترف روسيا بكلتا المنطقتين كدولتين مستقلتين وتنشر قواتها العسكرية هناك رغم الإدانة الدولية.

وكان الإقليمين قد انفصلا عن جورجيا على أثر اقتتال اندلع بداية التسعينات معها.

وشهدت العلاقات بين جورجيا والإقليم المنفصل، أبخازيا، توترات شديدة خلال السنوات الماضية.

وانفصلت ابخازيا عن جورجيا في أوائل التسعينات ويجري متابعتها عن كثب بسبب قدرتها على إثارة نزاع بين روسيا وجورجيا في منطقة جنوب القوقاز المضطربة وهي نقطة عبور للنفط والغاز إلى الغرب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG