Accessibility links

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنتقد موسكو


أثار مقتل الصحافية آنا بوليتكوفسكايا في أوساط المجتمع الروسي - صورة أرشيفية

انتقدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء تعامل روسيا مع قضيتي مقتل الصحافية آنا بوليتكوفسكايا وفرقة "بوسي رايوت".

وقالت المحكمة إن "روسيا قصرت في واجباتها" تجاه الكشف عن منفذي عملية قتل الصحافية آنا بوليتكوفسكايا.

ولقيت الصحافية بوليتكوفسكايا مصرعها بعد إطلاق النار عليها في تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2006.

ودانت المحكمة روسيا بسبب عدم "تطبيقها إجراءات التحقيق المناسبة لكشف منفذ أو منفذي عملية قتل" الصحافية، مشيرة إلى أن روسيا قصرت في واجباتها المتعلقة بفاعلية ومدة التحقيق الذي يعود إليها بموجب الاتفاقية" الأوروبية لحقوق الإنسان.

وكشفت تحقيقات الصحافية بوليتكوفسكايا التي كانت تعمل في مجلة نوفيا غازيتا عن انتهاكات حقوق الإنسان في الشيشان، والانتهاكات الأخرى في في ظل رئاسة فلاديمير بوتين.

وترى المحكمة أن روسيا ارتكبت "عدة انتهاكات" عبر إصدارها أحكاما بالسجن على ثلاثة عضوات من فرقة "بوسي رايوت" بعدما حاولن أداء أغان مناهضة لبوتين في كاتدرائية موسكو في شباط/فبراير 2012.

واعتبرت المحكمة أن ماريا اليخينا وناديا تولوكونيكوفا وايكاترينا ساموتسفيتش تعرضن لمعاملة مذلة خلال محاكمتهن مشيرة إلى أن موسكو انتهكت أيضا حرية التعبير، إذ حكم عليهن بالسجن بتهمة "الشغب بدافع الحقد الديني".

XS
SM
MD
LG