Accessibility links

محكمة تركية تأمر لاجئا بدراسة القرآن والإنجيل


محكمة إسطنبول

أمرت محكمة تركية لاجئا إيرانيا أن يقدم تقريرا حول أوجه الشبه بين القرآن والإنجيل من إجل إطلاق سراحه بعد دخوله إلى تركيا بشكل غير قانوني، حيث كان يحاول اللجوء إلى إسبانيا بعد تحوله إلى المسيحية.

وكان الإيراني علي كريمي قد اعتقل في مطار صبيحة يوم 25 تشرين الثاني/نوفمبر قبل أن يصعد للطائرة المتجهة إلى إسبانيا مستخدما في ذلك جواز سفر مزور، حسب وسائل إعلام تركية.

وأخبر كريمي، 19 عاما، الشرطة التركية إنه بعد تحوله من الإسلام إلى المسيحية، هرب من إيران إلى تركيا مرورا بجورجيا خوفا من عواقب تحوله وكان يأمل في الوصول إلى إسبانيا.

وقال كريمي لصحيفة "حرييت" التركية إن "المتحولين يوصفون بأنهم مرتدون في إيران، لذلك هربت من بلدي لأني أخشى القتل".

وكانت محكمة بإسطنبول قد أصدرت حكما بإخلاء سبيل كريمي على شرط أن يحضر ملخصا عن التشابهات بين المسيحية والإسلام بعد قراءة القرآن والإنجيل، ثم يقدم استنتاجاته إلى المحكمة أسبوعيا.

ولم يحضر كريمي في حضور الجلسة الأولى المقررة له في المحكمة لتقديم استنتاجاته، ما يهدد بإعادة اعتقاله مجددا.

XS
SM
MD
LG