Accessibility links

محكمة كويتية تقضي بسجن ثلاثة متظاهرين من البدون


مظاهرة لمنعدمي الجنسية (البدون) في الكويت عام 2013

قضت محكمة جنايات كويتية الثلاثاء، بسجن ثلاثة أشخاص لمدد تتراوح بين 10 سنوات ومدى الحياة، بعدما أدانتهم بتهم مختلفة على خلفية مشاركتهم في تظاهرات للمطالبة بحقوق البدون، وفق ما أعلنت منظمة العفو الدولية (أمنستي).

وقالت "أمنستي" في بيان إن 15 رجلا، بينهم ناشط حقوقي بارز، أوقفوا خلال حملة اعتقالات جرت في يوليو من العام الماضي إثر تظاهرات سلمية لعدد من البدون.

وأوضحت المنظمة أن تهما عدة وجهت للمتهمين الـ15، بينها المشاركة في تظاهرات غير مرخصة ونشر أخبار كاذبة والمس بأمن الدولة.

وأضافت المنظمة ومقرّها لندن أن "محكمة كويتية أصدرت اليوم أحكاما بالحبس تتراوح مددها بين عشر سنوات ومدى الحياة بحق ثلاثة رجال من البدون أحدهم غيابيا بسبب أنشطة سلمية".

وتابعت أن المحكمة "أطلقت سراح رجل وأخلت سبيل الاثني عشر بناء على تعهد بحسن السلوك لعامين، وبكفالات مالية لخمسة منهم قيمة كل منها ألف دينار كويتي (3300 دولار)".

واعتبرت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية أنّ الأحكام تشكل "مثالا جديدا على رفض السلطات الكويتية الاعتراف بحقوق البدون".

وقالت "يجب الإشادة بهؤلاء الرجال لتظاهرهم سلميا ومطالبتهم بحقوقهم في مواجهة المعاملة التمييزية للكويت بحق البدون".

وتتهم منظمات حقوقية الكويت بسوء معاملة نحو 100 ألف عربي من البدون، في حين تصر الحكومة على أن غالبية هؤلاء أتوا من دول مجاورة وليسوا مؤهلين للحصول على الجنسية.

وتؤكد منظمة العفو أن البدون يواجهون قيودا في العمل والرعاية الصحية وفي الحصول على الإعانات التي تمنحها الحكومة لمواطنيها رغم إعلانها عن إصلاحات في عام 2015.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG