Accessibility links

محكمة مصرية تأمر بإعادة محاكمة مرشد الإخوان المسلمين


محمد بديع وراء القضبان

أمرت محكمة جنايات القاهرة الأحد بإعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وعدد من قيادات الجماعة المحظورة بدءا من السابع من تشرين الأول/أكتوبر، حسبما نقلت وكالة الأنباء المحلية الرسمية.

وقالت الوكالة إن إعادة المحاكمة تتعلق بالقضية المعروفة إعلاميا باسم "أحداث مكتب الإرشاد"، والتي حُكم فيها على 14 شخصا من بينهم بديع بالسجن المؤبد لإدانتهم بالتحريض على القتل والشروع في قتل متظاهرين مناهضين للإخوان المسلمين قرب مقر الجماعة في حزيران/يونيو 2013. وحكم على أربعة آخرين بالإعدام في الحكم الصادر في شباط/فبراير 2015.

وذكرت الوكالة أن من بين الاتهامات الجديدة: "الاشتراك في التحريض والمساعدة مع آخرين على ضرب كل من يتظاهر أمام مكتب الإرشاد“، في حين وجهت إلى اثنين من المتهمين اتهامات "بضرب أفضى إلى موت... وإحداث عمدا عاهة مستديمة... وكذلك اتهامات بحيازة وإحراز أسلحة نارية".

ولم توضح الوكالة سبب تعديل الاتهامات، لكن القانون المصري يسمح بتعديل الاتهامات إذا ظهرت أدلة جديدة.

وتتعلق إعادة المحاكمة التي أمرت بها محكمة جنايات القاهرة بالمحتجزين فقط، ولا تشمل من يُحاكمون غيابيا.

وأشارت الوكالة إلى أن من بين أولئك الذين سيُعاد محاكمتهم أيضا خيرت الشاطر، أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت عدة أحكام بالإعدام والسجن المؤبد قد صدرت ضد بديع في سلسلة محاكمات منذ عزل الجيش المصري الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في تموز/يوليو 2013.

XS
SM
MD
LG