Accessibility links

محكمة مصرية ترفض دعوى "الترحيل الفوري للسوريين"


محكمة مصرية ترفض دعوى تقدم بها محام لترحيل اللاجئين السوريين غير المسجلين

رفضت محكمة القضاء الإداري في مصر دعوى تطالب بالترحيل الفوري للسوريين الذين دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية أو خالفوا شروط الإقامة، أو يعتبرون "تهديدا للأمن القومي".

وتستند الدعوى المقدمة من المحامي بمحكمة النقض والدستورية العليا طارق محمود إلى أن أغلب السوريين المقيمين في مصر استغلوا حالة الانفلات الأمني التي مرت بها البلاد بعد ثورة يناير، ودخلوها بطرق غير مشروعة.

وأكد المحامي طارق محمود أنه سيقدم جميع المستندات الرسمية التي تؤكد هذه الاتهامات المشمولة في الدعوى بعد أن يتقدم بطلب لاسئتناف الحكم.

وكانت المفوضية المصرية للحقوق والحريات قد قالت إن "مئات السوريين اضطروا إلى اللجوء إلى مصر بشكل غير نظامي ومتزايد، منذ فرض الحكومة المصرية قيودا على حصول السوريين على تأشيرة الدخول إلى مصر، عام 2013".

وفي مارس الماضي طالبت الحكومة المصرية بالحصول على 151 مليون دولار من المجتمع الدولي لدعم احتياجات اللاجئين السوريين في أراضيها.

وتضع تقديرات حديثة للأمم المتحدة عدد السوريين الذين فروا من بلادهم جراء الحرب الأهلية في حدود 6.7 مليون لاجيء، بينهم نحو 133 ألف سوري في مصر.

لكن كريستين بشاي مسؤولة الإعلام بمفوضية اللاجئين في مصر تقول إن الرقم الحقيقي للسوريين في مصر قد يصل إلى 700 ألف، لأن كثيرا منهم غير مسجلين.

XS
SM
MD
LG