Accessibility links

محكمة مصرية تقضي بسجن قنصل إيطالي سابق أدين بتهريب آثار


تماثيل قطط أثرية مصرية

أصدرت محكمة جنايات مصرية الثلاثاء حكما غيابيا بسجن قنصل إيطالي فخري سابق لمدة 15 عاما بعد إدانته بتهريب آثار خارج البلاد، وفق ما أفاد مصدر قضائي.

وقال المدّعي العام إنّ لاديسلاف أوتاكر سكاكال، القنصل الإيطالي الفخري السابق في الأقصر، حاول عام 2017 تهريب 21,855 قطعة أثرية من حقب تاريخية مختلفة.

وشملت الآثار المهرّبة أكثر من 21 ألف قطعة نقدية ذهبية و151 تمثالا بحجم صغير و5 أقنعة لمومياوات و11 آنية فخارية و3 بلاطات خزفية يرجع تاريخها إلى العصر الإسلامي وتابوتا خشبيا.

وعثرت الشرطة الإيطالية على القطع الأثرية في حاوية شحن دبلوماسية أرسلت من الإسكندرية إلى ساليرنو في إيطاليا عام 2017.

وبدأت محاكمة سكاكال إضافة إلى متورطين آخرين في سبتمبر 2019.

وتوصّل ممثّلو الادّعاء العام إلى أنّ الآثار تم تهريبها بمساعدة رؤوف غالي، شقيق وزير المالية السابق في عهد حسني مبارك يوسف غالي.

ومن المتوقّع صدور حكم الشهر المقبل بحق المصريين المتّهمين بالتواطؤ مع سكاكال.
ونجحت مصر في استرداد المسروقات بالتعاون مع السلطات الايطالية عام 2018، كما طلبت من الإنتربول إصدار نشرة حمراء لملاحقة القنصل.

والعام الماضي كشفت القاهرة عن تابوت ذهبي لكاهن فرعوني كان قد سرق وتمكنت السلطات المصرية من استرداده من نيويورك.

وازدهر تهريب الآثار عقب الاضطرابات التي تلت ثورة عام 2011 التي أطاحت بمبارك.
وفي السنوات الأخيرة سعت مصر إلى الترويج لتراثها الأثري في محاولة لإحياء قطاع السياحة الحيوي في البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG