Accessibility links

الصين تضع العالم أمام مأزق بيئي


مخلفات بلاستيكية - الصين

تستقبل الصين نحو 45 في المئة من نفايات البلاستيك التي يخلفها العالم، فمنذ عام 1992 ترسل إليها الدول المتقدمة نفاياتها البلاستيكية.

لكن بكين غيرت سياساتها منذ العام الماضي ومنعت استقبال النفايات وقالت إنها فعلت ذلك من أجل الحفاظ على البيئة وصحة الناس.

دراسة حديثة نشرتها مجلة "Science Advances" قالت إن ما يقدر بـ 111 مليون طن متري من النفايات البلاستيكية لن يكون لها مستقر بحلول عام 2030.

وتساوي هذه النسبة نصف كمية المخلفات البلاستيكية التي تم استيرادها عالميا منذ العام 1988.

وأوصت المجلة بضرورة إيجاد أفكار وإجراءات عالمية لتقليل كمية المواد غير القابلة لإعادة التدوير، وإعادة تصميم المنتجات، وتمويل إدارة النفايات البلاستيكية المنزلية.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة إيمي بروكس إن بعض النفايات الموجودة في الصين يكون مصيرها مقالب القمامة أو يتم إرسالها لدول أخرى تفتقر للبنية التحتية اللازمة لمعالجتها.

وقالت جينا جامبك إحدى المشاركات في الدراسة إن ما من دولة تستطيع وحدها استيعاب ما استوردته الصين من نفايات بلاستيكية سابقا.

وتوضح ماريان تشرتو مديرة الفريق المسؤول عن الدراسة أن السوق سيشهد تحولا هائلا عندما ترفض الصين نصف هذه المخلفات، مضيفة أن على الولايات المتحدة تغيير سياستها فيما يتعلق بالتصدير.

XS
SM
MD
LG