Accessibility links

مدان في أميركا.. تركيا تعين آتيلا مديرا لبورصة إسطنبول


خاقان آتيلا

قال وزير المالية التركي براءت ألبيرق الاثنين إن خاقان آتيلا مدير بنك "خلق" السابق الذي صدر عليه حكم بالسجن في الولايات المتحدة عين مديرا عاما لبورصة إسطنبول.

وكانت محكمة أمريكية قد حكمت على آتيلا بالسجن 32 شهرا لإدانته بمساعدة إيران في التهرب من عقوبات أميركية.

واستند قرار الإدانة إلى شهادة أدلى بها رجل الأعمال التركي الإيراني رضا صراف، وأشار فيها إلى تورط أردوغان ووزراء من حكومته في قضية الالتفاف على العقوبات الاميركية.

كما كان صراف قد أقر بتورطه شخصيا كوسيط أساسي لتجارة اقليمية معقدة لكن مربحة كانت تسمح لإيران عبر مصرف "خلق بنك" بضخ مليارات اليورو من عائدات المحروقات في النظام المصرفي الدولي مقابل الذهب.

وأطلق سراح آتيلا وعاد إلى تركيا في وقت سابق هذا العام.

وعندما صدرت الإدانة بحق آتيلا، أدان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان القضية قائلا إنها هجوم سياسي على حكومته.

وكانت وزارة العدل الأميركية قد وجهت منتصف أكتوبر لائحة اتهام إلى بنك خلق التركي تتعلق بالاحتيال وغسيل الأموال، وأنشطة للتهرب من العقوبات الأميركية المفروضة على إيران في صفقات بمليارات الدولارات.

واستند المدعون العامون إلى الحقائق التي تكشفت خلال محاكمة محمد هاكان أتيلا في 2018، الذي كان له دور في تخطيط عمليات التحايل.

وشارك البنك في تسهيل حركة الأموال لعوائد النفط الإيراني، بدعم وتسهيل من قبل مسؤولين رسميين أتراك رفيعي المستوى والذين حصل البعض منهم على رشاوى بملايين الدولارات.

واستخدم البنك بشكل مباشر وغير مباشر خدمات شركات ومؤسسات مالية أخرى في إيران وتركيا والإمارات للتحايل في عمليات مالية لصالح إيران والمتعلقة بعوائد مبيعات النفط والغاز لما قيمته حوالي 20 مليار دولار.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG