Accessibility links

مدراء "غير مؤهلين" برواتب خيالية.. تهم باختلاس 165 مليون دولار من بنوك إيران


شعار بنك "ملّت" بأحد فروعه في كوريا الجنوبية عام 2010

أعلن المدعون في إيران عن اختلاس بنكين لحوالي 165 مليون دولار، خلال الجلسة الثانية من محاكمة رئيسية في الفساد، الخميس.

ويقدم مكتب الادعاء العام الدعوى القضائية ضد "بانك ملّت" و"بنك بارسيان"، والتي يتهم فيها المدعون مدراء "غير مؤهلين" بتقاضي راتب شهري يبلغ 12 يورو (أي أكثر من 13 ألف دولار)، وهو رقم قياسي بالنسبة لدولة يبلغ فيها الحد الأدنى للرواتب 150 دولار شهريا بينما تقل معظم الرواتب عن 500 دولار، وفقا لما نقله "راديو فردا".

يذكر أن البنوك الإيرانية تقع تحت سلطة الحكومة بشكل مباشر أو غير مباشر، حيث يتم تعيين مسؤولين في النظام لتولي إدارتها، وتنفق الحكومة مليارات الدولارات سنويا لسد النقص في عجز البنوك، التي تقوم في الغالب بمنح مبالغ ضخمة لبعض الأفراد ما يتسبب باقتراب البنوك من الإفلاس.

وقد أسس المدراء المتهمون شركة باسم "داريس كيش" حصلت على تمويل من بنك "ملّت" ومن ثم استغلوا الشركة للحصول على بعض الأصول كالسفن الجارية.

وهرب ثلاثة من المدراء المتهمين من البلاد، ويمثلهم محامو الدفاع في قاعة المحكمة.

ويقول المدعون إن 105 ملايين دولار تم اختلاسها من بنك "ملّ"، بينما اختلس 60 مليون دولار من بنك "بارسيان".

وعين المدير غير المؤهل، ماجد سعادتي براتب بلغ أكثر من 13 ألف دولار، بحجة أن خبرته بالفنون القتالية ستساهم في رفع النشاطات الرياضية في البنك، وعند انخراطه في إجراءات غير قانونية تم تحذيره، لكنه نفى كل التهم، لينتهي به المطاف بشراء منزل في لندن عام 2015 مقابل 6.6 ملايين جنيه استرليني، أو أكثر من 8.5 ملايين دولار بقيمة الصرف في ذلك الوقت.

وقد أطلق القضاء الإيراني مؤخرا حملة للحد من الفساد من خلال توجيه تهم لمسؤولين رفيعي المستوى، لكن المنتقدين المحليين يشيرون إلى أن هذه الحملة متحيزة ضد "الإصلاحيين"، وأن المحافظين يتركون وشأنهم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG