Accessibility links

مدربه شبهه بـ"ممثل إباحي".. صحيفة تكشف تفاصيل عن الطيار السعودي


المتدرب السعودي محمد الشمراني

كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الاثنين أن الطيار السعودي مطلق النار في هجوم القاعدة البحرية الأميركية كان قد اشتكى من "سوء معاملة مدربه" وأنه كان يوجه له "الإهانات".

ويأتي هذا التقرير بعد أن كان مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) أعلن، في مؤتمر صحفي، الأحد، أنه يتعامل مع إطلاق النار بفرضية العمل الإرهابي، وذلك استنادا إلى سلسلة من المعطيات والأدلة التي تشير إلى تأثره بجماعات وأفكار متشددة.

وذكرت تقارير أن المتدرب السعودي محمد الشمراني ندد بالولايات المتحدة بوصفها "دولة شر" قبل أن يرتكب جريمة في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين، وفق وكالة فرانس برس.

وفي تفاصيل المعلومات الجديدة التي نقلتها الصحيفة الأميركية، فقد ظهر تقرير يشير إلى أن المتدرب السعودي كان قد قدم شكوى رسمية في أبريل الماضي ضد أحد المدربين، والذي "جعله يشعر بالغضب" خلال التدريبات بإطلاق "ألقاب مهينة عليه".

ونقلت نيويورك تايمز عن أشخاص على صلة بالتدريب الذي كان يتلقاه الطيار السعودي بالإضافة إلى وثيقة ملخص عن الشكوى اطلعت عليها تفيد بأن " أحد الضباط أطلق عليه لقب (Porn Stash) أمام العديد من المتدربين الأخرين، الأمر الذي سبب له الحرج وجعله غاضبا"، وهي إشارة إلى ممثل إباحي.

وأتبعها الضابط بسؤاله وهو يضحك "ألم تر نجما إباحيا سابقا؟". كما ساعد متدربان أميركيان آخران الشمراني في الشكوى، إذ لم يعجبهم ما قاله الضابط له.

وكانت مجموعة تراقب المحتوى المتطرف على الإنترنت قد قالت الأحد إن الطيار السعودي نشر على ما يبدو انتقادا لحروب الولايات المتحدة ونقل اقتباسا لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قبل ساعات من تنفيذه الهجوم.

وذكرت تقارير إعلامية السبت نقلا عن مصدر مطلع على التحقيق أن الطيار السعودي شاهد تسجيلات فيديو لحوادث إطلاق نار عشوائي خلال تناوله العشاء مع طلاب طيران سعوديين آخرين قبل أيام.

ونقل تقرير سابق لنيويورك تايمز عن مسؤول أميركي قوله إن المحققين لم يجدوا أي مؤشر يفيد بأن الشمراني كان على صلة بجماعات إرهابية دولية وأنهم يعتقدون أنه تحول للتطرف من تلقاء نفسه.

وقال التقرير إنه دخل الولايات المتحدة للمرة الأولى العام الماضي ثم عاد للسعودية ودخل الولايات المتحدة مجددا في فبراير وانضم لتدريب بالقاعدة قبل نحو ثلاثة أيام من الهجوم.

المصدر: نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG