Accessibility links

مدعية: منفذ عملية الطعن في فرنسا هتف "الله أكبر"


الشرطة تقتل رجلا قتل شخصا طعنا وأصاب امرأتين قرب باريس

قالت مدعية كريتاي بالمنطقة الباريسية خلال مؤتمر صحافي السبت إن منفذ الاعتداء بسكين الجمعة على مارة قرب باريس، هتف "الله أكبر" عند تنفيذ هجومه، قبل قتله من قبل الشرطة.

وقالت القاضية لور بيكيو إن منفذ الاعتداء ناتان س. الذي قتل رجلا وأصاب امرأتين بجروح خطيرة في حديقة جنوب باريس، عدل عن مهاجمة أحد المارة بعدما قال إنه مسلم، قبل أن يواصل هجومه "البالغ العنف وبتصميم كبير".

وأوضحت بيكيو لوكالة فرانس برس أن الرجل حاول طعن آخرين لكنهم "تمكنوا من الإفلات منه".

وأوضحت القاضية أن المهاجم كان موضع متابعة في مركز للعلاج النفسي حتى مايو 2019.

وقال فينسنت جينبرون عمدة حي "ليه روزيز" المجاور إن المهاجم فر من الحديقة إلى سوبر ماركت حيث "كان ينوي على ما يبدو مواصلة هجماته".

وأضاف جينبرون "لحسن الحظ، تم تنبيه الشرطة سريعا فشقت طريقها إلى مكان الحادث حيث قتلته".

وكانت الشرطة قد ذكرت أنها عثرت على مصحف في حقيبة المهاجم من دون وجود دليل على أنه اعتنق الفكر المتشدد.

ووقعت عملية الطعن قبل أيام فقط من الذكرى الخامسة لهجمات باريس التي استهدفت مجلة شارلي إيبدو الساخرة، وبقالة كوشر يهودية، وضاحية مونتروج، والتي خلفت 17 قتيلا.

وظلت فرنسا في حالة تأهب قصوى منذ سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربتها في عام 2015، أكثرها دموية كان في نوفمبر من ذات العام وقد خلف حينها 130 قتيلا.

XS
SM
MD
LG