Accessibility links

مدمرة أميركية في إسرائيل للمرة الأولى منذ عقدين


نتانياهو وزوجته سارا على متن المدمرة "روس"

وصلت المدمرة الأميركية "روس" إلى ميناء أشدود جنوبي إسرائيل الخميس، في أول زيارة من نوعها منذ حوالي عقدين.

المتحدث باسم الأسطول السادس الأميركي كايل رينس قال في بيان إن الزيارة "تعزز الشراكة القوية والدائمة" بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وزوجته سارا زارا المدمرة وقاما بجولة على متنها وصافحا الضباط والبحارة فيها، وشاركا في احتفال أقيم بالمناسبة.

وقال نتانياهو في تصريحات إن الزيارة تمثل "التحالف الوطيد" بين البلدين في العديد من المجالات خاصة المجال الأمني.

وأضاف "مصممون على العمل من أجل الدفاع عن أنفسنا من التموضع العسكري الإيراني في سورية ومن أنشطة الميليشيات الموالية لإيران".

وأشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب "يدعم سياستنا دعما كاملا وزيارة هذه المدمرة إلى هنا ليست إلا تعبيرا عن هذا الدعم الأميركي".

وأعرب عن اعتقاده أنه "تم استقبال هذه الرسالة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتم استقبالها حتى خارجه".

وقالت وكالة رويترز إن القطع البحرية الأجنبية تفضل أن ترسو عادة في ميناء حيفا الشمالي، وقيام المدمرة الأميركية بالرسو في أشدود يعد إشارة على توسيع الأسطول الأميركي السادس خياراته.

XS
SM
MD
LG