Accessibility links

عمرها 4 آلاف عام.. الكشف عن مدينة سومرية مفقودة


لوح طيني عليه كتابة مسمارية - صورة أرشيفية

كشف أستاذ في علم الآشوريات بجامعة "ييل" الأميركية تفاصيل جديدة حول مدينة أيريساغريغ السومرية جنوبي العراق والتي ظلت لغزا لفترة طويلة.

وبدأ العلماء في محاولة الكشف عن تفاصيل هذه المدينة المفقودة منذ عام 2003 لكنهم استطاعوا مؤخرا فك بعض الكتابات المسمارية المدونة على ألواح طينية أرسلت إلى مدينة نيويورك وصادرتها دائرة الجمارك الأميركية هناك.

وقال أستاذ علم الآشوريات إيكارت فرام إن مدينة أيريساغريغ السومرية جنوبي العراق ازدهرت خلال فترة حكم الأسرة الثالثة لمدينة أور (2100-2000 ق.م) والسلالة البابلية الأولى (2000-1600 ق.م).

وأوضح فرام أن الألواح المسمارية عبارة عن وثائق ومراسلات إدارية وقانونية تشبه الرسائل الإلكترونية اليوم، بالإضافة إلى بعض التعاويذ الدينية التي تعود لـ 2500 ق.م.

وأشار فرام إلى أن بعض الألواح التي تمت ترجمتها كانت تباع في مواقع التسوق الإلكترونية كـ eBay مشيرا إلى أن العلماء سعوا جاهدين لاقتنائها وإنقاذها.

وقال فرام إن "الألواح ستساعدنا على معرفة الوضع السياسي والاقتصادي في مدينة أيريساغريغ التي كانت تقع على ضفاف نهر دجلة قبل 4 آلاف عام مضت".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG