Accessibility links

'خمسة آلاف جندي إلى كولومبيا'.. ماذا يقصد بولتون؟


مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون

التقطت عدسات الصحافيين عبارة مكتوبة على دفتر الملاحظات الخاص بمستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون تقول " خمسة آلاف جندي إلى كولومبيا".

تقارير إعلامية أميركية رجحت أن يكون هذا واحدا من السيناريوهات التي تناقشها الإدارة الأميركية للتعامل مع نظام نيكولاس مادورو في فنزويلا.

صورة مقربة لدفتر جون بولتون تظهر العبارة المكتوبة بوضوح
صورة مقربة لدفتر جون بولتون تظهر العبارة المكتوبة بوضوح

الصورة التقطت خلال مؤتمر صحافي لبولتون ووزير الخزانة الأميركية ستفين منوشن أعلنا خلاله فرض عقوبات على عقوبات كبيرة على شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة (بي دي في إس إيه)، في أقوى إجراء مالي تتخذه واشنطن ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

مستشار الأمن القومي الأميركي خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض عن الوضع في فنزويلا
مستشار الأمن القومي الأميركي خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض عن الوضع في فنزويلا

مستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخزانة ستيفن منشون في مؤتمر صحافي حول فنزويلا
مستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخزانة ستيفن منشون في مؤتمر صحافي حول فنزويلا

​ورد متحدث باسم البيت الأبيض على مسألة إرسال قوات إلى كولومبيا بالقول "كما قال الرئيس (ترامب) كل الخيارات في الطاولة" فيما يتعلق بالتعامل مع الأزمة الفنزويلية.

لكن مسؤولا آخر قال إنه لم ير أي شيء يدعم مذكرات بولوتون، حسب رويترز.

ويوم الاثنين قال مسؤولون بالإدارة الأميركية إن كل الخيارات، بما فيها القوة العسكرية مطروحة على الطاولة، لإزاحة مادورو من السلطة في فنزويلا.

​واتخذت إدارة الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي أكثر الخطوات جرأة لإسقاط مادورو من منصبه، عندما اعترفت رسميا بزعيم الجمعية الوطنية الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد.

وتعاني فنزويلا التي تضررت من تراجع أسعار النفط الذي تعتمد عليه كمصدر دخل رئيسي للبلاد، من نقص في العملات الأجنبية أغرقها في أزمة حادة ودفع مليوني شخص من سكانها إلى الرحيل نتيجة نقص الغذاء والأدوية.

ويحاول غوايدو الإطاحة بمادورو الذي فاز بانتخابات مثيرة للجدل أسفرت عن توليه الرئاسة لولاية ثانية بدأت في 10 كانون الثاني/يناير 2019.

XS
SM
MD
LG