Accessibility links

مراسل الحرة: سقوط قذائف مدفعية على مطار معيتيقة بطرابلس


مطار معيتيقية الدولي -ليبيا-

تعرض مطار معيتيقة بطرابلس لسقوط قذائف مدفعية مساء الجمعة ما أدى إلى إغلاق المجال الجوي للمطار من قبل السلطات.

وبحسب المعلومات الأولية من المصادر الطبية في طرابلس لم يتسبب القصف في خسائر بشرية.

واتهمت قوات حكومة الوفاق قوات خليفة حفتر بالمسؤولية عن القصف وقال عبد المالك المدني الناطق باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لحكومة الوفاق لقناة الحرة إن محاور القتال تشهد هدوءا نسبيا، بينما يستمر تبادل القصف المدفعي بين فترة وأخرى، مبينا أن القوات الحكومية تقوم بالرد على خروقات قوات حفتر حسب تعبيره.

من جهته نفى خالد المحجوب آمر إدارة التوجيه المعنوي التابعة للجيش الوطني الذي يقوده خليفة حفتر هذه الاتهامات وقال في تصريح لقناة الحرة إن الجيش ملتزم حتى الآن بالهدنة وإن قوات الوفاق تحاول تشويه قوات الجيش.

والخميس، أعلن موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة في جنيف أن طرفي النزاع في هذا البلد حققا "تقدما" نحو وقف دائم لاطلاق النار، ولكن تبقى بعض "نقاط الخلاف".

وصرح سلامة للصحافيين في اليوم الرابع من مفاوضات بين مسؤولين عسكريين يمثلون الطرفين الليبيين "سجل تقدم في العديد من الموضوعات المهمة وهناك تطابق في مجالات عدة".

لكنه لاحظ الحاجة إلى "توضيحات في المشروع النهائي" وإلى تسوية "نقطتين او ثلاث هي موضع خلاف" للتوصل الى اتفاق يتطلب مصادقة سلطات الجانبين.

وأضاف "آمل ان نبلغ اتفاقا قبل مغادرة جنيف" بعد ان تنتهي المفاوضات هذا الأسبوع.

وأوضح أن الجانبين وافقا على أن تتولى اللجنة العسكرية الليبية المشتركة الملتئمة في جنيف والتي تضم عشرة ضباط يمثلون الجانبين "متابعة وقف إطلاق النار بإشراف الأمم المتحدة".

وتابع أن هذه النقطة "مقبولة لدى الطرفين".

وتشن قوات المشير خليفة حفتر منذ ابريل هجوما على قوات حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج في محاولة للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وبعد تشكيلها إثر مؤتمر برلين في 19 يناير، على اللجنة العسكرية المشتركة أن تحدد شروط وقف دائم لإطلاق النار مع انسحاب من مواقع عسكرية.

وفي نيويورك، عطّلت روسيا الأربعاء مشروع قرار أعدّته بريطانيا حول ليبيا رافضة أن يتضمن إشارة إلى "مرتزقة" بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

وموسكو متّهمة بدعمها انتقال الآف من المرتزقة التابعين لشركة الأمن الخاص "فاغنر" إلى جانب قوات حفتر، لكنها تنفي ذلك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG