Accessibility links

مرصد الفتاوى محذرا: ظاهرة النساء الانتحاريات ارتفعت 30 بالمئة في 5 سنوات


نساء وأطفال من أقارب عناصر في داعش في سوريا

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية إن ظاهرة النساء الانتحاريات قد شهدت ارتفاعا كبيرا بداية من عام 2013 وحتى 2018 بما نسبته 30 في المئة.

وأضاف أن هذا يأتي بالرغم من أن نسبة العمليات الانتحارية التي نفذتها نساء تمثل 3% من جملة العمليات الانتحارية لعام 2018، بينما شكلت 5 في المئة من عام 1985 إلى 2018، إلا أن هذه النسبة تشير إلى تصاعد اعتماد التنظيمات "الإرهابية" على النساء في تنفيذ العمليات الانتحارية.

وأشار المرصد إلى أن هذا التناول يؤكد على تصاعد ظاهرة استقطاب النساء في التنظيمات "الإرهابية" خاصة مع صعود تنظيم "داعش" بداية من عام 2014.

وأوضح المؤشر العالمي للإرهاب أن العمليات الانتحارية التي نفذت من خلال النساء قدرت بـ 200 عملية "إرهابية" بداية من عام 2013 وحتى 2018، وكانت جماعة " بوكو حرام" هي الأكثر اعتمادا على ظاهرة النساء الانتحاريات.

وأفاد المؤشر العالمي للإرهاب بأن من التنظيمات الأخرى التي من المتوقع أن تلجأ إلى ظاهرة الانتحاريات في المرحلة القادمة تنظيم "داعش".

وأوضح التقرير أن العنصر النسائي في داعش ينتشر في 13% من عدد الفروع التابعة للتنظيم، فمع ظهور التنظيم في سوريا استعان بالنساء عبر منصات التواصل الاجتماعي من أجل تجنيد مزيد من السيدات عبر تقديم "خطاب ومادة إعلامية" يتم من خلالها تجنيد سيدات للذهاب إلى سوريا والانضمام للتنظيم.

وبين المؤشر العالمي للإرهاب أن آسيا والمحيط الهادئ حصلت على أكبر نسبة من النساء اللواتي انضممن إلى التنظيم بنسبة 31 في المئة، وسجلت أوروبا المرتبة الثانية بنسبة 24 في المئة.

XS
SM
MD
LG