Accessibility links

مرضى السكري معرضون للإصابة بالكبد الدهني


حذرت نتائج دراسة طبية أميركية من أن مرض السكري من الفئة الثانية قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD).

ويؤدي الكبد الدهني إلى تداعيات صحية خطيرة من أهمها سرطان الكبد وتليفه وفشل وظائفه.

وحوالي 20 في المئة من المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي مصابون أيضا بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي (NASH).

ووجد الباحثون في كلية بايلور للطب في هيوستن بتكساس بعد دراسة حوالي 18 مليون شخص أن الأشخاص المصابين بمرض السكري من الفئة الثانية أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات التهاب الكبد الدهني غير الكحولي.

وقالت الدكتورة مايا بالاكريشنان، الأستاذ المساعد في الجهاز الهضمي في كلية بايلور للطب إن مرض السكري أحد عوامل الخطر الرئيسية للعديد من المشكلات الصحية ليس فقط أمراض الكبد، ولكن أيضا أمراض الكلى والسكتة الدماغية المضاعفات التي تحدث للأقدام.

وأكد مؤلفو الدراسة أهمية زيادة الوعي بـ NAFLD بين أطباء الرعاية الصحية من أجل الكشف المبكر عن الحالة.

وحسب الدراسة، فإن فقدان الوزن عن طريق اتباع حمية غذائية أو ممارسة الرياضة قد يساعد المريض على التحسن.

وتعتبر حمية البحر الأبيض المتوسط من أفضل الحميات الغذائية بالنسبة للكبد، حسب الدراسة.

XS
SM
MD
LG