Accessibility links

مركز الفضاء الإيراني.. ترامب: ليس لنا علاقة بالحادث الكارثي


صورة لمركز الفضاء الإيراني غرد بها الرئيس ترامب

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة لا علاقة لها بالحادث الذي وقع في مركز الفضاء الإيراني الخميس.

وأظهرت صور للأقمار الصناعية انفجار صاروخ في مركز الإمام الخميني للفضاء كان سيقوم بإطلاق قمر صناعي، انتقدته الولايات المتحدة، وهو على منصة إطلاقه الخميس، ما يشير إلى ثالث عملية إطلاق فاشلة تشهدها إيران هذا العام وحده.

وكتب ترامب على تويتر "الولايات المتحدة لم تشارك في الحادث المأساوي الذي وقع أثناء الاستعدادات النهائية لإطلاق القمر الاصطناعي سفير من موقع الإطلاق واحد في سمنان" بإيران.

وتابع "أتمنى لإيران أطيب التمنيات والتوفيق من أجل تحديد ما حدث في الموقع واحد".

ولم يقر المسؤولون الإيرانيون أو وسائل إعلام رسمية في إيران، على الفور بالواقعة التي شهدها مركز الفضاء الواقع بمحافظة سمنان.

غير أن صور الأقمار الصناعية التي نشرتها مؤسسة "بلانيت لابس إنك" أظهرت غيمة دخان أسود تتصاعد فوق منصة الإطلاق في القاعدة، مع ما تبدو بقايا الصاروخ متفحمة ودعامة إطلاقه.

كانت صور أقمار صناعية أظهرت في الأيام السابقة مسؤولين هناك يعيدون طلاء منصة الإطلاق باللون الأزرق. وبدا نصف ذلك الطلاء محترقا صباح الخميس.

وكان الباحث في معهد ميدلبري للدراسات الدولية، ديفيد شمرر، قد قال لوكالة أسوشيتد برس الخميس إنه "أيا كان ما حدث هناك، فقد انفجر وأنت تطالع البقايا المشتعلة لما كان موجود هناك".

شمرلر أوضح أيضا أن صور القاعدة الفضائية توحي بأن الصاروخ انفجر خلال الإشعال أو ربما انطلق لوقت وجيز قبل أن يتحطم على المنصة.

وكانت الإذاعة الوطنية العامة (NPR)، أول من أوردت نبأ صور الأقمار الصناعية لعملية الإطلاق الفاشلة في المركز الفضائي الواقع على بعد نحو 240 كيلو مترا جنوب شرقي طهران.

وكان إطلاق القمر الصناعي الإيراني قبل نهاية العام.

وفي يوليو الماضي، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي لأسوشيتد برس، إن طهران تخطط لثلاث عمليات إطلاق إضافية، اثنتان منها لقمرين صناعيين مهمتهما القيام بأعمال استشعار عن بعد وثالث للاتصالات.

XS
SM
MD
LG